#
  • فريق ماسة
  • 2022-04-27
  • 2555

خبير عسكري: الوضع يمكن أن يصل إلى ضربة نووية روسية لأمريكا بحلول يونيو

نشرت “كومسومولسكايا برافدا” نص لقاء مع الخبير العسكري فلاديمير شوريغين، حول نجاح واشنطن في جعل السلافيين يفنون بعضهم بعضا ويقتلون الروس بالسلاح الروسي. وجاء في اللقاء الذي أجراه سيرغي ماردان مع الخبير شوريغين، على هواء إذاعة “كومسومولسكايا برافد”: هناك آراء مفادها أن شبح الحرب النووية يكتسب حياة واقعية، هل هذا محتمل؟ المستقبل دائما عبارة عن مجموعة من الاحتمالات. هناك احتمال أن يحتدم الصراع في أوكرانيا بسبب تدخل الولايات المتحدة غير المنضبط فيه. إذا تم رفع جميع القيود تماما، وبدأ الناتو في تزويد أوكرانيا بأسلحة يمكن أن تخلق مشاكل للحياة في روسيا نفسها، فسنجد أنفسنا في موقف تشن فيه الولايات المتحدة بالفعل حربا غير محدودة ضدنا. يمكن أن تصل الولايات المتحدة إلى مثل هذه القرار بحلول يونيو. وأنا أدرك أن مثل هذا التدخل، يمنحنا سببا لزيادة الاستعداد القتالي لقواتنا النووية، أي لتحذير الناتو رسميا: إذا لم تتوقفوا، فنحن مستعدون لاستخدام الأسلحة النووية. بالنسبة لروسيا، المخاطر في الصراع في أوكرانيا كبيرة للغاية. فماذا عن الأمريكيين؟ الأمريكيون في وضع مربح جدا، فهم يدعمون أوكرانيا بموارد قاموا هم أنفسهم بالاستغناء عنها من قبل. ونحن نحارب هذا الموارد منذ شهرين. تم إنشاء هذه الموارد من قبل الاتحاد السوفييتي، من أجل حرب كبيرة مع الغرب. فتخيل! يجري إرسال الدبابات التي تم إنتاجها في مصانعنا.. للقتال ضدنا. كان من المفترض أن تصل ذلك الآلة الجبارة إلى القناة الإنجليزية في غضون يومين، والآن ينشرونها في الشرق ضدنا. ينشرون المدفعية كلها والقذائف، وكل ما صنعناه بأنفسنا. هذا نوع من السريالية، حيث يستخدم الناتو ضدنا في أوكرانيا كل ما أعددناه بأنفسنا ضد الغرب. لا يسع المرء إلا أن يتساءل كيف تمكنت أمريكا من إنجاز هذه الخطة. دفع السلافيين لقتال بعضهم.. وإذا ما دخلت بولندا في هذه الحرب، فستكون حربا مثالية للعالم الأنغلوساكسوني، حيث ستتواجه جميع القوات السلافية الرئيسية مع بعضها البعض في قتال مميت. ولعمري، فسوف تُدرّس هذه التركيبة، التي لعبتها الولايات المتحدة، في المدارس على مدى قرون قادمة. المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة أو الكاتب

المصدر : روسيا اليوم


اكتب تعليق

كل الحقول التي عليها علامة (*) مطلوبة