دعا رئيس الموساد السابق، تامير باردو، رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو الى الاستقالة من الحياة السياسية، بانتظار المحاكمة في قضايا الفساد والرشوة. وأضاف، إن أي نظام سياسي في العالم يستبعد أي شخص في موقع مسؤولية في حال كانت هناك مجرد شبهات تحوم حوله، فكيف اذا كان الأمر يتعلق برئيس حكومة قُدمت بحقه لوائح اتهام..؟ هذا يعني أنه كان يجب أن يخلي منصبه منذ اليوم الأول لاتهامه.

 

وقال باردو، إنه لا يفهم الاستراتيجية الإسرائيلية تجاه قطاع غزة على الإطلاق. وأضاف: لقد وقعت 13 جولة قتال في السنوات الأخيرة، وفي كل مرة نكتشف تزايد القوة العملياتية لحركتي الجهاد الإسلامي وحماس، وفي كل مرة تنهال علينا الكثير من الصواريخ، التي تزرع اليأس لدى مستوطني غلاف غزة، بالتالي، لم أعد أعرف ما الذي تريده الحكومة الإسرائيلية هناك".

 

وانتقد باردو طريقة قبول اسرائيل لـ "صفقة القرن" الأمريكية، فائلا إن نتنياهو كان على علم بكل تفاصيلها وكان الأولى أن يناقشها مع الحكومة والمؤسسة العسكرية والأمنية قبل الإعلان عنها في البيت الأبيض، لكنه تعامل معها كإنجاز خاص به لأغراض انتخابية.

 

  • فريق ماسة
  • 2020-02-29
  • 10363
  • من الأرشيف

رئيس الموساد السابق يدعو نتنياهو لاعتزال الحياة السياسية

دعا رئيس الموساد السابق، تامير باردو، رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو الى الاستقالة من الحياة السياسية، بانتظار المحاكمة في قضايا الفساد والرشوة. وأضاف، إن أي نظام سياسي في العالم يستبعد أي شخص في موقع مسؤولية في حال كانت هناك مجرد شبهات تحوم حوله، فكيف اذا كان الأمر يتعلق برئيس حكومة قُدمت بحقه لوائح اتهام..؟ هذا يعني أنه كان يجب أن يخلي منصبه منذ اليوم الأول لاتهامه.   وقال باردو، إنه لا يفهم الاستراتيجية الإسرائيلية تجاه قطاع غزة على الإطلاق. وأضاف: لقد وقعت 13 جولة قتال في السنوات الأخيرة، وفي كل مرة نكتشف تزايد القوة العملياتية لحركتي الجهاد الإسلامي وحماس، وفي كل مرة تنهال علينا الكثير من الصواريخ، التي تزرع اليأس لدى مستوطني غلاف غزة، بالتالي، لم أعد أعرف ما الذي تريده الحكومة الإسرائيلية هناك".   وانتقد باردو طريقة قبول اسرائيل لـ "صفقة القرن" الأمريكية، فائلا إن نتنياهو كان على علم بكل تفاصيلها وكان الأولى أن يناقشها مع الحكومة والمؤسسة العسكرية والأمنية قبل الإعلان عنها في البيت الأبيض، لكنه تعامل معها كإنجاز خاص به لأغراض انتخابية.  

المصدر : خاص الماسة السورية/غسان محمد


اكتب تعليق

كل الحقول التي عليها علامة (*) مطلوبة