تصل اعتباراً من يوم غد الإثنين، الوفود الثلاثة المشاركة في لجنة «مناقشة الدستور» إلى جنيف، حيث تنطلق أعمال هذه اللجنة يوم الأربعاء، كما أكد بيان صادر عن مكتب المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى سورية غير بيدرسون.

 

ووفقاً للبيان ذاته فإن بيدرسون سيعقد مؤتمراً صحفياً غداً، للحديث عن آليات وإجراءات اللجنة التي سيرأسها من الجانب المدعوم من الحكومة السورية عضو مجلس الشعب ورئيس اللجنة الدستورية والتشريعية في المجلس أحمد الكزبري، ومن جانب المعارضة هادي البحرة.

 

وفي الترتيبات اللوجستية، الوفود الثلاثة «المدعومة من الدولة، والمعارضة والمجتمع المدني»، تم توزيعهم على ثلاثة فنادق مختلفة في جنيف، حيث تستمر إقامتهم حتى يوم السبت القادم، على أن يستبقي بيدرسون اللجان المصغرة الـ15 عضواً من كل وفد لأسبوع إضافي في جنيف.

وتم حسم تاريخ انطلاق أعمال اللجنة، بعد أن تم التوافق على ألا تشارك أي وفود رسمية غير سورية في الجلسة الأولى وفي الجلسات كافة، والتأكيد على أن أعمال اللجنة تبقى سورية سورية، دون أي تدخل خارجي، ويكون عمل المبعوث الخاص ميسراً للأعمال فقط.

وكشفت مصادر في جنيف عن أنه لم يتم التوصل إلى اتفاق حول وتيرة عقد الاجتماعات حتى كتابة هذه السطور، مع وجود مقترحين: الأول يقضي بأن تنعقد اجتماعات اللجنة المصغرة مدة أسبوع كامل وتعود لاستشارة باقي أعضاء الوفود مدة أسبوعين، فيما ينص الاقتراح الثاني بأن تجتمع اللجنة المصغرة مدة أسبوعين على التوالي، وتعود لاستشارة باقي الأعضاء أسبوعين آخرين.

وقدمت روسيا طائرة خاصة لنقل الوفد المدعوم من الدولة السورية وأعضاء الوفد الممثل للمجتمع المدني مباشرة من دمشق إلى جنيف، كما يتوجه وفد إعلامي كبير من دمشق إلى جنيف لتغطية هذه الاجتماعات.

مصادر «الوطن» كشفت عن أسماء اللجنة المصغرة المدعمة من الحكومة السورية وهم: أحمد الكزبري، أمل يازجي، جميلة الشربجي، أشواق عباس، أحمد عرنوس، أمجد عيسى، رياض طاووز، محمد خير العكام، جمال قادري، محمد عصام هزيمة، هيثم الطاس، دارين سليمان، عبد اللـه السيد، نزار سكيف، محمد أكرم عجلاني.

يذكر أن الدولة السويسرية هي التي ستستضيف الوفود كافة في جنيف، في حين ستعقد الاجتماعات في مبنى الأمم المتحدة.

  • فريق ماسة
  • 2019-10-27
  • 6575
  • من الأرشيف

الوفود المشاركة تصل تباعاً غداً إلى جنيف … أول اجتماعات لجنة «مناقشة الدستور» الأربعاء القادم

تصل اعتباراً من يوم غد الإثنين، الوفود الثلاثة المشاركة في لجنة «مناقشة الدستور» إلى جنيف، حيث تنطلق أعمال هذه اللجنة يوم الأربعاء، كما أكد بيان صادر عن مكتب المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى سورية غير بيدرسون.   ووفقاً للبيان ذاته فإن بيدرسون سيعقد مؤتمراً صحفياً غداً، للحديث عن آليات وإجراءات اللجنة التي سيرأسها من الجانب المدعوم من الحكومة السورية عضو مجلس الشعب ورئيس اللجنة الدستورية والتشريعية في المجلس أحمد الكزبري، ومن جانب المعارضة هادي البحرة.   وفي الترتيبات اللوجستية، الوفود الثلاثة «المدعومة من الدولة، والمعارضة والمجتمع المدني»، تم توزيعهم على ثلاثة فنادق مختلفة في جنيف، حيث تستمر إقامتهم حتى يوم السبت القادم، على أن يستبقي بيدرسون اللجان المصغرة الـ15 عضواً من كل وفد لأسبوع إضافي في جنيف. وتم حسم تاريخ انطلاق أعمال اللجنة، بعد أن تم التوافق على ألا تشارك أي وفود رسمية غير سورية في الجلسة الأولى وفي الجلسات كافة، والتأكيد على أن أعمال اللجنة تبقى سورية سورية، دون أي تدخل خارجي، ويكون عمل المبعوث الخاص ميسراً للأعمال فقط. وكشفت مصادر في جنيف عن أنه لم يتم التوصل إلى اتفاق حول وتيرة عقد الاجتماعات حتى كتابة هذه السطور، مع وجود مقترحين: الأول يقضي بأن تنعقد اجتماعات اللجنة المصغرة مدة أسبوع كامل وتعود لاستشارة باقي أعضاء الوفود مدة أسبوعين، فيما ينص الاقتراح الثاني بأن تجتمع اللجنة المصغرة مدة أسبوعين على التوالي، وتعود لاستشارة باقي الأعضاء أسبوعين آخرين. وقدمت روسيا طائرة خاصة لنقل الوفد المدعوم من الدولة السورية وأعضاء الوفد الممثل للمجتمع المدني مباشرة من دمشق إلى جنيف، كما يتوجه وفد إعلامي كبير من دمشق إلى جنيف لتغطية هذه الاجتماعات. مصادر «الوطن» كشفت عن أسماء اللجنة المصغرة المدعمة من الحكومة السورية وهم: أحمد الكزبري، أمل يازجي، جميلة الشربجي، أشواق عباس، أحمد عرنوس، أمجد عيسى، رياض طاووز، محمد خير العكام، جمال قادري، محمد عصام هزيمة، هيثم الطاس، دارين سليمان، عبد اللـه السيد، نزار سكيف، محمد أكرم عجلاني. يذكر أن الدولة السويسرية هي التي ستستضيف الوفود كافة في جنيف، في حين ستعقد الاجتماعات في مبنى الأمم المتحدة.

المصدر : الماسة السورية/ الوطن


اكتب تعليق

كل الحقول التي عليها علامة (*) مطلوبة