دخلت وحدات من الجيش السوري، الحدود الإدارية لمدينة رأس العين على محور طريق تل تمر رأس العين بالريف الشمالي لمحافظة الحسكة.

 

وحسب وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) جاء ذلك لمواجهة "العدوان التركي وحماية الأهالي من اعتداءات التنظيمات الإرهابية التي تتبع له".

 

وأفادت الوكالة بأن "وحدات من الجيش تابعت انتشارها في ريف الحسكة الشمالي الغربي ودخلت منذ صباح اليوم ثمان قرى على طريق تل تمر رأس العين وهي (السيباطية، والجميلية، وخربة الدبس، والقاسمية، والرشيدية، والداوودية، والعزيزية، والظهرة) لتصل إلى مشارف الحدود السورية التركية".

 

ولفتت إلى أن "وحدات الجيش تتابع تقدمها وانتشارها في ريف المدينة وصولاً إلى الحدود السورية التركية".

 

وقالت الوكالة إن "الجيش السوري وسع أمس نطاق تحركه وتعزيز انتشاره في الريف الشمالي لمحافظة الحسكة حيث تحركت بعض الوحدات العسكرية من مدينة القامشلي للانتشار في الريف الغربي للمدينة لمواجهة العدوان التركي وحماية الأهالي".

 

وأعلنت تركيا بموجب اتفاق مع واشنطن، تعليق الأعمال القتالية شمال شرق سوريا في إطار عملية "نبع السلام" لمدة 120 ساعة، لإتاحة انسحاب "وحدات حماية الشعب" الكردية إلى خارج حدود المنطقة الآمنة.

 

وتوقفت عملية "نبع السلام" التركية، عقب لقاء مطول جمع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بنظيره التركي رجب طيب أردوغان بمنتجع سوتشي الروسي، في 22 تشرين الأول/ أكتوبر 2019.

 

واتفق الجانبان على عدة نقاط بشأن سوريا، لعل أبرزها انسحاب وحدات حماية الشعب الكردية إلى عمق 30 كيلومترا من الحدود التركية باتجاه سوريا، ومغادرة بلدتي تل رفعت ومنبج، بالإضافة إلى قيام القوات الروسية التركية بتسيير دوريات مشتركة شمالي سوريا في نطاق عشرة كيلومترات من الحدود، ونشر حرس الحدود السوري والشرطة العسكرية الروسية على الحدود مع تركيا، بالإضافة إلى العمل من أجل تأمين عودة اللاجئين السوريين الموجودين في تركيا.

  • فريق ماسة
  • 2019-10-26
  • 9317
  • من الأرشيف

الجيش السوري ينتشر في 8 قرى جديدة على الحدود التركية

دخلت وحدات من الجيش السوري، الحدود الإدارية لمدينة رأس العين على محور طريق تل تمر رأس العين بالريف الشمالي لمحافظة الحسكة.   وحسب وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) جاء ذلك لمواجهة "العدوان التركي وحماية الأهالي من اعتداءات التنظيمات الإرهابية التي تتبع له".   وأفادت الوكالة بأن "وحدات من الجيش تابعت انتشارها في ريف الحسكة الشمالي الغربي ودخلت منذ صباح اليوم ثمان قرى على طريق تل تمر رأس العين وهي (السيباطية، والجميلية، وخربة الدبس، والقاسمية، والرشيدية، والداوودية، والعزيزية، والظهرة) لتصل إلى مشارف الحدود السورية التركية".   ولفتت إلى أن "وحدات الجيش تتابع تقدمها وانتشارها في ريف المدينة وصولاً إلى الحدود السورية التركية".   وقالت الوكالة إن "الجيش السوري وسع أمس نطاق تحركه وتعزيز انتشاره في الريف الشمالي لمحافظة الحسكة حيث تحركت بعض الوحدات العسكرية من مدينة القامشلي للانتشار في الريف الغربي للمدينة لمواجهة العدوان التركي وحماية الأهالي".   وأعلنت تركيا بموجب اتفاق مع واشنطن، تعليق الأعمال القتالية شمال شرق سوريا في إطار عملية "نبع السلام" لمدة 120 ساعة، لإتاحة انسحاب "وحدات حماية الشعب" الكردية إلى خارج حدود المنطقة الآمنة.   وتوقفت عملية "نبع السلام" التركية، عقب لقاء مطول جمع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بنظيره التركي رجب طيب أردوغان بمنتجع سوتشي الروسي، في 22 تشرين الأول/ أكتوبر 2019.   واتفق الجانبان على عدة نقاط بشأن سوريا، لعل أبرزها انسحاب وحدات حماية الشعب الكردية إلى عمق 30 كيلومترا من الحدود التركية باتجاه سوريا، ومغادرة بلدتي تل رفعت ومنبج، بالإضافة إلى قيام القوات الروسية التركية بتسيير دوريات مشتركة شمالي سوريا في نطاق عشرة كيلومترات من الحدود، ونشر حرس الحدود السوري والشرطة العسكرية الروسية على الحدود مع تركيا، بالإضافة إلى العمل من أجل تأمين عودة اللاجئين السوريين الموجودين في تركيا.

المصدر : الماسة السورية


اكتب تعليق

كل الحقول التي عليها علامة (*) مطلوبة