أكد  مدير هيئة دعم الإنتاج المحلي والصادرات إبراهيم ميدا أنه لا يمكن لوزارة واحدة أو لجهة واحدة أن تدعي أنها قادرة على معالجة ملف الحمضيات، وذلك بسبب  وجود مشاكل تسويقية للحمضيات السورية داخلية وخارجية، إضافة إلى مشكلات متعلقة بدعم إنتاج الحمضيات، وإيجاد فرص تصنيعية للمحصول تستخدم جزءاً منه.

وأشار أن كمية الانتاج تقدر بنحو مليون ومئة ألف طن حمضيات في موسم 2017، ويتوقع نفس الرقم للموسم الحالي، لكن الكميات المصدرة من الموسم الماضي نحو 42 ألف طن فقط، ما نسبته 3.8 بالمئة من الإنتاج.

وكمرحلة أولى تقرر تقديم دعم نقدي لكل حاوية مشحونة عبر البحر، ولكل شاحنة عبر البر، بمبلغ مقطوع قيمته 1600 دولار أميركي، بما يعادله من الليرات السورية، وهو ما يغطي كلفة الشحن بنسبة 100%.

  • فريق ماسة
  • 2018-11-26
  • 5364
  • من الأرشيف

الحكومة ستدفع 1600 دولار لكل شحنة حمضيات براً وبحراً

أكد  مدير هيئة دعم الإنتاج المحلي والصادرات إبراهيم ميدا أنه لا يمكن لوزارة واحدة أو لجهة واحدة أن تدعي أنها قادرة على معالجة ملف الحمضيات، وذلك بسبب  وجود مشاكل تسويقية للحمضيات السورية داخلية وخارجية، إضافة إلى مشكلات متعلقة بدعم إنتاج الحمضيات، وإيجاد فرص تصنيعية للمحصول تستخدم جزءاً منه. وأشار أن كمية الانتاج تقدر بنحو مليون ومئة ألف طن حمضيات في موسم 2017، ويتوقع نفس الرقم للموسم الحالي، لكن الكميات المصدرة من الموسم الماضي نحو 42 ألف طن فقط، ما نسبته 3.8 بالمئة من الإنتاج. وكمرحلة أولى تقرر تقديم دعم نقدي لكل حاوية مشحونة عبر البحر، ولكل شاحنة عبر البر، بمبلغ مقطوع قيمته 1600 دولار أميركي، بما يعادله من الليرات السورية، وهو ما يغطي كلفة الشحن بنسبة 100%.

المصدر : الماسة السورية


اكتب تعليق

كل الحقول التي عليها علامة (*) مطلوبة