أعلن الاتحاد الأوروبي الخميس 29/5/2014 انه سيمدد حتى 1 حزيران (يونيو) 2015 العقوبات التي يفرضها على سورية والتي تشمل خصوصاً حظراً نفطياً وتجميد أصول مقربين من الرئيس السوري بشار الأسد.

ونشر القرار الخميس في الجريدة الرسمية للاتحاد الأوروبي، وهذه الإجراءات أصبحت تشمل حاليا 179 شخصاً و53 شركة أو كيان جمدت أصولها ومنعت من الحصول على تأشيرات دخول، وبينها البنك المركزي السوري، كما أعلن المجلس الأوروبي في بيان.

وسحب الاتحاد الأوروبي شخصين وشركة (بنك سورية الدولي الاسلامي) عن لائحته السابقة.

وحظر الاتحاد الأوروبي أيضا على رعاياه شراء أسلحة من سورية ونقلها نحو دولة أخرى أو تولي عمليات النقل هذه. والهدف هو حرمان النظام من مصادر تمويل محتملة.
  • فريق ماسة
  • 2014-05-29
  • 5145
  • من الأرشيف

الاتحاد الأوربي يمدد العقوبات على سورية عام آخر..ويستثني شخصيتين وبنك سورية الدولي الإسلامي من اللائحة

أعلن الاتحاد الأوروبي الخميس 29/5/2014 انه سيمدد حتى 1 حزيران (يونيو) 2015 العقوبات التي يفرضها على سورية والتي تشمل خصوصاً حظراً نفطياً وتجميد أصول مقربين من الرئيس السوري بشار الأسد. ونشر القرار الخميس في الجريدة الرسمية للاتحاد الأوروبي، وهذه الإجراءات أصبحت تشمل حاليا 179 شخصاً و53 شركة أو كيان جمدت أصولها ومنعت من الحصول على تأشيرات دخول، وبينها البنك المركزي السوري، كما أعلن المجلس الأوروبي في بيان. وسحب الاتحاد الأوروبي شخصين وشركة (بنك سورية الدولي الاسلامي) عن لائحته السابقة. وحظر الاتحاد الأوروبي أيضا على رعاياه شراء أسلحة من سورية ونقلها نحو دولة أخرى أو تولي عمليات النقل هذه. والهدف هو حرمان النظام من مصادر تمويل محتملة.

المصدر : الماسة السورية


اكتب تعليق

كل الحقول التي عليها علامة (*) مطلوبة