#
  • فريق ماسة
  • 2021-03-26
  • 3873

انخفاض تدريجي بأسعار بعض السلع والمواد الغذائية في الأسواق

انخفاض تدريجي لامس أسعار بعض السلع والمواد الغذائية في الأسواق المحلية خلال الأيام الماضية بالتزامن مع الإجراءات الحكومية المتخذة لتخفيض سعر الصرف والتصدي للمتلاعبين الذين حاولوا خلق حالة من الفوضى بالسوق والمضاربة والقيام بعمليات تجارية غير مشروعة أدت إلى ارتفاع زائد. وخلال استطلاع سانا آراء عدد من المواطنين في سوق باب سريجة بدمشق أشاروا إلى وجود انخفاض ببعض الأسعار لكنه دون المستوى المطلوب ولا سيما أنه لا يتناسب مع تحسن سعر الصرف فيما اعتبر آخرون أن الأسعار لا تزال مرتفعة رغم انخفاض سعر الصرف والجهود المبذولة لضبط الأسعار ومراقبة الأسواق. ودعا عدد من المواطنين إلى تشديد الرقابة على الأسواق ومخالفة المتلاعبين ومنع احتكار السلع الأساسية من قبل بعض التجار مشيرين إلى أن التاجر لا يقوم بخفض أسعاره فوراً بحجة أنها ستؤدي لخسارته لذا لا بد من التشديد عليه حالياً بعد انخفاض سعر الصرف آملين بأن تنتصر سورية على الإرهاب الاقتصادي الذي تتعرض له من قبل أعداء البلد كما انتصرت عسكرياً. مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك عدي شبلي أكد في تصريح لمراسل سانا أنه من خلال رصد دوريات المديرية لأسواق “جملة الجملة والجملة” بالزبلطاني والدقاقين بدمشق في الأيام الثلاثة الأخيرة لوحظ “انخفاض واضح” بأسعار المواد الغذائية بشكل عام مقارنة مع أسعارها في الأسبوع السابق مع الأخذ بعين الاعتبار وجود وفرة بالسلع الغذائية الأساسية وغير الأساسية في الأسواق بشكل عام. وخلال رصد مراسل سانا الأسعار خلال الساعات الـ 72 الماضية ومقارنتها بأسعار الأسبوع الماضي تبين انخفاض سعر كيلو غرام السكر من 2700 ليرة سورية إلى 2500 ليرة وسعر كيلو الرز الصيني من 3200 ليرة إلى 3000 ليرة والرز الإسباني من 4600 إلى 4400 ليرة. كما انخفض سعر ليتر زيت عباد الشمس من 11000 إلى 9500 ليرة وزيت الصويا من 10500 إلى 9000 ليرة وسعر كيلو غرام السمن النباتي من 10500 إلى 10000 ليرة وكيلو الشاي البيكو من 28000 إلى 26000 وكيلو غرام الطحينة من 10500 إلى 9500 ليرة وكيلو غرام المعكرونة من 3200 إلى 3000 ليرة وعلبة السردين من 1750 إلى 1600 ليرة. وأكد أمين سر غرفة تجارة دمشق محمد حلاق أن أسعار المواد الغذائية سواء ضمن شركات التوزيع أو منافذ البيع بدأت تشهد انخفاضاً وقال: “إن هذا الانخفاض لم يظهر بالسعر المعلن مباشرة لكن كثير من المواد تباع بأرخص من التسعيرة المعلنة كالزيوت والسمون والسكر والشاي والرز وغيرها حيث ثبت انخفاض السلع بنسبة تتراوح ما بين 10 و15 بالمئة”. وأشار حلاق إلى أن المواطنين سيدركون تدريجياً انخفاض الأسعار معتبراً أن المحرك الأساسي للأسواق هو التنافسية ومدى توفر المواد.

المصدر : سانا


اكتب تعليق

كل الحقول التي عليها علامة (*) مطلوبة