نشرت الصحيفة استطلاعا لمواقف الأحزاب الاسرائيلية من خطة ترامب، جاء فيه أن "الليكود" يعتبر صفقة القرن، احدى الإنجازات التاريخية لنتنياهو. بينما قال تحالف " أزرق – أبيض" إن غانتس كرئيس للوزراء، سيعمل على تنفيذ خطة ترامب، بجميع بنودها، بالتنسيق مع المجتمع الدولي، وأنه يريد إسرائيل "يهودية وديمقراطية" وسيعمل على تطبيق الانفصال الآمن عن الفلسطينيين.

 

وقال تحالف "العمل – غيشر – ميرتس"، إن دور الولايات المتحدة يقتصر على تحريك العملية فقط، ولن يتم التوصل إلى اتفاقية سلام إلا من خلال مفاوضات مباشرة بين اسرائيل والفلسطينيين. في حين دعم حزب "يمينا" فرض السيادة الكاملة على المستوطنات في الضفة الغربية، ورأى أن خطة ترامب فرصة تاريخية. أما حزب شاس فأعرب عن ثقته بأن بنيامين نتنياهو سيبذل قصارى جهده لمصلحة إسرائيل. وقال إنه يؤيد تطبيق السيادة على الضفة الغربية في أسرع وقت ممكن. بينما قال حزب "يهدوت هتوراه" إنه ليس معتادا على إبداء رأيه في الشؤون الخارجية والأمن. وقال حزب "إسرائيل بيتنا" إن الاتفاق مع الفلسطينيين يجب أن يكون جزءا من اتفاق شامل مع الدول العربية والفلسطينيين والعرب في إسرائيل. وأكد دعمه لتطبيق السيادة في الضفة الغربية.

صحيفة "اسرائيل اليوم"

 

  • فريق ماسة
  • 2020-03-01
  • 6232
  • من الأرشيف

الأحزاب الإسرائيلية تحدد موقفها من خطة ترامب

نشرت الصحيفة استطلاعا لمواقف الأحزاب الاسرائيلية من خطة ترامب، جاء فيه أن "الليكود" يعتبر صفقة القرن، احدى الإنجازات التاريخية لنتنياهو. بينما قال تحالف " أزرق – أبيض" إن غانتس كرئيس للوزراء، سيعمل على تنفيذ خطة ترامب، بجميع بنودها، بالتنسيق مع المجتمع الدولي، وأنه يريد إسرائيل "يهودية وديمقراطية" وسيعمل على تطبيق الانفصال الآمن عن الفلسطينيين.   وقال تحالف "العمل – غيشر – ميرتس"، إن دور الولايات المتحدة يقتصر على تحريك العملية فقط، ولن يتم التوصل إلى اتفاقية سلام إلا من خلال مفاوضات مباشرة بين اسرائيل والفلسطينيين. في حين دعم حزب "يمينا" فرض السيادة الكاملة على المستوطنات في الضفة الغربية، ورأى أن خطة ترامب فرصة تاريخية. أما حزب شاس فأعرب عن ثقته بأن بنيامين نتنياهو سيبذل قصارى جهده لمصلحة إسرائيل. وقال إنه يؤيد تطبيق السيادة على الضفة الغربية في أسرع وقت ممكن. بينما قال حزب "يهدوت هتوراه" إنه ليس معتادا على إبداء رأيه في الشؤون الخارجية والأمن. وقال حزب "إسرائيل بيتنا" إن الاتفاق مع الفلسطينيين يجب أن يكون جزءا من اتفاق شامل مع الدول العربية والفلسطينيين والعرب في إسرائيل. وأكد دعمه لتطبيق السيادة في الضفة الغربية. صحيفة "اسرائيل اليوم"  

المصدر : خاص الماسة السورية/غسان محمد


اكتب تعليق

كل الحقول التي عليها علامة (*) مطلوبة