يعكف الباحثون الألمان على تطوير منزل المستقبل الذي ينتج طاقة أكثر بكثير مما يستهلكه ورغم أن ذلك يبدو حلما بعيد المنال لكن إحدى الأسر جربت بالفعل منزل المستقبل في برلين واستخدمته حتى في تزويد سيارتها بالطاقة النظيفة.

وأشار موقع "دويتشيه فيله" الى أنّه في شارع فازانين في مدينة برلين ووسط عدد من الأبنية الإسمنتية الشاهقة يقع المنزل رقم87 وهو منزل مربع الشكل تحيط به حديقة خضراء ويسكن فيه يورغ فيلكه مع زوجته سيمونا فايشرس وطفليهما.

وأضاف الموقع أنّ "ما يميز هذا المنزل عن المنازل المحيطة به هو أنه ينتج طاقة أكثر بكثير مما يستهلك وهي طاقة نظيفة خالية تماماً من ثاني أوكسيد الكربون، كما أنها صديقة للبيئة، مشيرا إلى أنه يتم تشغيل الكثير من الأجهزة في هذا المنزل أوتوماتيكياً ما يوفر الكثير من الطاقة وعند وجود حركة في المنزل تستشعرها الحسَّاسات الحركية فتشتغل الأنوار تلقائياً ونظام التكييف والتهوية المتطور الذي يتحسس حالة الطقس وينظم حرارة المنزل بشكل آلي".

ولفت الموقع إلى أنه يوجد على سطح المنزل وحدة توليد للكهرباء من خلال الطاقة الشمسية وقد تم وصلها ببطارية المنزل الثابتة وعندما يتم شحنها بالكامل فإنها تسخن المياه وتغذي معدات التدفئة حتى أنها تزود سيارتين كهربائيتين بالطاقة اللازمة.

وتجد في منزل المستقبل عندما تتجول الشواحن الكهربائية في كل مكان شاحن بطارية المنزل آخر للسيارتين الكهربائيتين وأخرى لدراجتين كهربائيتين وهواتف ذكية وغيرها من الأجهزة.

  • فريق ماسة
  • 2012-05-11
  • 8636
  • من الأرشيف

منزل المستقبل يولد الطاقة النظيفة ويزود السيارات بالوقود

يعكف الباحثون الألمان على تطوير منزل المستقبل الذي ينتج طاقة أكثر بكثير مما يستهلكه ورغم أن ذلك يبدو حلما بعيد المنال لكن إحدى الأسر جربت بالفعل منزل المستقبل في برلين واستخدمته حتى في تزويد سيارتها بالطاقة النظيفة. وأشار موقع "دويتشيه فيله" الى أنّه في شارع فازانين في مدينة برلين ووسط عدد من الأبنية الإسمنتية الشاهقة يقع المنزل رقم87 وهو منزل مربع الشكل تحيط به حديقة خضراء ويسكن فيه يورغ فيلكه مع زوجته سيمونا فايشرس وطفليهما. وأضاف الموقع أنّ "ما يميز هذا المنزل عن المنازل المحيطة به هو أنه ينتج طاقة أكثر بكثير مما يستهلك وهي طاقة نظيفة خالية تماماً من ثاني أوكسيد الكربون، كما أنها صديقة للبيئة، مشيرا إلى أنه يتم تشغيل الكثير من الأجهزة في هذا المنزل أوتوماتيكياً ما يوفر الكثير من الطاقة وعند وجود حركة في المنزل تستشعرها الحسَّاسات الحركية فتشتغل الأنوار تلقائياً ونظام التكييف والتهوية المتطور الذي يتحسس حالة الطقس وينظم حرارة المنزل بشكل آلي". ولفت الموقع إلى أنه يوجد على سطح المنزل وحدة توليد للكهرباء من خلال الطاقة الشمسية وقد تم وصلها ببطارية المنزل الثابتة وعندما يتم شحنها بالكامل فإنها تسخن المياه وتغذي معدات التدفئة حتى أنها تزود سيارتين كهربائيتين بالطاقة اللازمة. وتجد في منزل المستقبل عندما تتجول الشواحن الكهربائية في كل مكان شاحن بطارية المنزل آخر للسيارتين الكهربائيتين وأخرى لدراجتين كهربائيتين وهواتف ذكية وغيرها من الأجهزة.

المصدر : الماسة السورية


اكتب تعليق

كل الحقول التي عليها علامة (*) مطلوبة