#
  • فريق ماسة
  • 2021-04-07
  • 1773

إطلاق مصرف "بيمو السعودي الفرنسي للتمويل الأصغر"، بالتزامن مع صدور القانون 8 لسنة 2021.

التزاماً بمصلحة المواطن والوطن، وإيماناً بأولوية الخير العام المنبثق من خير كل فرد، أُعلن اليوم في دمشق عن تأسيس مصرف "بيمو السعودي الفرنسي للتمويل الأصغر"، بهدف تقديم قروض تشغيلية لأكبر شريحة ممكنة من صغار المنتجين وأصحاب الأعمال الصغيرة ممن يستطيعون ممارسة عمل اقتصادي وإقامة مشاريع جديدة أو التوسع بمشاريع قائمة. ويأتي تأسيس هذا المصرف نتيجة للقانون رقم 8 لعام 2021 الذي أصدره السيد الرئيس بشار الأسد كبوابة لتحسين الوضع المعيشي للفئات الضعيفة أو المعدومة الدخل من خلال تمويل مشاريعهم وورشاتهم وأعمالهم التي يطمحون بإنشائها. وسيمنح المصرف الجديد قروضاً تشغيلية للأفراد المنتجين بقيمة متناهية الصغر تصل لحدود الـ15 مليون ليرة سورية، بكفالة أو دون كفالة، مع إعفاءات من جميع الرسوم على كافة العقود أو العمليات مع المصرف، مما يقلل من كلفة القرض، وذلك عملاً بتعليمات القانون رقم 8. وسيباشر مصرف "بيمو السعودي الفرنسي للتمويل الأصغر" أعماله خلال فترة قريبة، وفق البيئة المرنة والمُشجِّعة التي وفّرها القانون رقم 8 لعام 2021، للموّلين من جهة ولصغار المقترضين من جهة أخرى. وسيقدم المصرف أيضاً ـ وإضافة للقروض الصغيرة ـ خدمات ماليةً متعددة نَصَّ عليها القانون تساعد المقترضين على تطوير حياتهم وأعمالهم. ويأتي تأسيس مصرف "بيمو السعودي الفرنسي للتمويل الأصغر" إنطلاقاً من الدور التنموي المطلوب من القطاع المصرفي الخاص في سورية. حيث ينسجم تأسيس المصرف مع إيمان "بنك بيمو السعودي الفرنسي"، وهو الشريك الاستراتيجي في المصرف، بتفعيل دوره كأحد المؤسسات المالية الرائدة من خلال رفد المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الناشئة قدرة مستدامة وفرصة حقيقة للنمو، لتنعكس نتائجها بشكل إيجابي على عجلة الاقتصاد. وقد عقد مصرف "بيمو السعودي الفرنسي للتمويل الأصغر" هيئته العامة التأسيسية حيث تم إنتخاب رئيس وأعضاء مجلس إدارة المصرف، وهم من الطاقات الوطنية الكفوءة والنزيهة، ومن أصحاب الخبرات المثبتة في العمل المصرفي والمالي والتجاري. وهم السادة: - سامر أفدار، رئيس مجلس الإدارة  - بسام معماري - عمر غراوي - أحمد خواندة - أندريه لحود - سامي منير - حبيب يازجي.


اكتب تعليق

كل الحقول التي عليها علامة (*) مطلوبة