أعلن المتحدث باسم الحكومة الألمانية، مساء يوم الأحد، وضع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، في الحجر الصحي، بعدما تم التأكد من إصابة أحد الأطباء المعالجين لها بفيروس كورونا المستجد.

 

برلين- سبوتنيك. وقالت الحكومة في بيان، إن المستشارة الألمانية قررت الخضوع للحجر الصحي المنزلي، بعد تقارير أفادت بأن نتيجة اختبار الطبيب الذي قام بمنحها أحد التطعيمات، أظهرت إصابته بمرض "كوفيد 19" الذي يتسبب به فيروس كورونا.

 

وأضاف البيان: "أُبلغت المستشارة بعد خطاب صحفي اليوم أن الطبيب الذي أعطاها لقاحًا وقائيًا يوم الجمعة، تم تشخيص إصابته بالفيروس التاجي. وسيتم إخضاعها للفحوصات الطبية المتعلقة بنفس المرض".

 

وبلغت الإصابات بفيروس كورونا المستجد فيألمانيا نحو 24 ألفًا بحلول اليوم الأحد، بزيادة 1600 إصابة عن أمس، كما بلغت الوفيات 93 حالة وفاة. تعد ألمانيا ثالث أكثر الدول تسجيلًا للإصابات في أوروبا، والخامسة عالميًا.

 

عالميًا، تجاوزت الإصابات بفيروس كورونا المستجد الذي ظهر لأول مرة في وسط الصين نهاية العام الماضي، 300 ألف إصابة، وأكثر من 13 ألف حالة وفاة، فيما تخطى عدد المتعافين 95 ألفا.

 

وفي حين كانت أغلب الحالات مسجلة في الصين حتى منتصف الشهر الماضي، فإن مرض "كوفيد 19" انتشر على نحو متسارع في مناطق مختلفة من العالم، وبلغت الإصابات 53 ألفًا في إيطاليا و29 ألفا في الولايات المتحدة، إلى جانب الآلاف في نحو 180 دولة أخرى.

 

وعُطلت الدراسة في عدد من الدول حول العالم، إلى جانب إلغاء العديد من الفعاليات والأحداث العامة وعزل ملايين المواطنين. كما أوقفت عدة دول الرحلات الجوية والبرية بين بعضها البعض خشية استمرار انتشار الفيروس.

 

وصنفت منظمة الصحة العالمية يوم 11 مارس/ آذار مرض فيروس كورونا "جائحة" أو "وباء عالميا"، مؤكدة أن أرقام الإصابات ترتفع بسرعة كبيرة، معربة عن قلقها من احتمال تزايد المصابين بشكل كبير.

  • فريق ماسة
  • 2020-03-23
  • 6226
  • من الأرشيف

وضع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في الحجر الصحي

أعلن المتحدث باسم الحكومة الألمانية، مساء يوم الأحد، وضع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، في الحجر الصحي، بعدما تم التأكد من إصابة أحد الأطباء المعالجين لها بفيروس كورونا المستجد.   برلين- سبوتنيك. وقالت الحكومة في بيان، إن المستشارة الألمانية قررت الخضوع للحجر الصحي المنزلي، بعد تقارير أفادت بأن نتيجة اختبار الطبيب الذي قام بمنحها أحد التطعيمات، أظهرت إصابته بمرض "كوفيد 19" الذي يتسبب به فيروس كورونا.   وأضاف البيان: "أُبلغت المستشارة بعد خطاب صحفي اليوم أن الطبيب الذي أعطاها لقاحًا وقائيًا يوم الجمعة، تم تشخيص إصابته بالفيروس التاجي. وسيتم إخضاعها للفحوصات الطبية المتعلقة بنفس المرض".   وبلغت الإصابات بفيروس كورونا المستجد فيألمانيا نحو 24 ألفًا بحلول اليوم الأحد، بزيادة 1600 إصابة عن أمس، كما بلغت الوفيات 93 حالة وفاة. تعد ألمانيا ثالث أكثر الدول تسجيلًا للإصابات في أوروبا، والخامسة عالميًا.   عالميًا، تجاوزت الإصابات بفيروس كورونا المستجد الذي ظهر لأول مرة في وسط الصين نهاية العام الماضي، 300 ألف إصابة، وأكثر من 13 ألف حالة وفاة، فيما تخطى عدد المتعافين 95 ألفا.   وفي حين كانت أغلب الحالات مسجلة في الصين حتى منتصف الشهر الماضي، فإن مرض "كوفيد 19" انتشر على نحو متسارع في مناطق مختلفة من العالم، وبلغت الإصابات 53 ألفًا في إيطاليا و29 ألفا في الولايات المتحدة، إلى جانب الآلاف في نحو 180 دولة أخرى.   وعُطلت الدراسة في عدد من الدول حول العالم، إلى جانب إلغاء العديد من الفعاليات والأحداث العامة وعزل ملايين المواطنين. كما أوقفت عدة دول الرحلات الجوية والبرية بين بعضها البعض خشية استمرار انتشار الفيروس.   وصنفت منظمة الصحة العالمية يوم 11 مارس/ آذار مرض فيروس كورونا "جائحة" أو "وباء عالميا"، مؤكدة أن أرقام الإصابات ترتفع بسرعة كبيرة، معربة عن قلقها من احتمال تزايد المصابين بشكل كبير.

المصدر : الماسة السورية


اكتب تعليق

كل الحقول التي عليها علامة (*) مطلوبة