قال معلق الشؤون العربية ايهود يعاري، إن كل من اعتقد ان تصفية قائد لواء الشمال في حركة الجهاد الاسلامي، بهاء أبو العطا، سيؤدي الى تحييد أخطر الأشخاص الذين يتحدّون اسرائيل، ارتكب خطأ فادحا. وأضاف، إن حركة الجهاد الاسلامي وضعت لها ثلاثة أهداف من التصعيد الأخير: الأول، إثبات أن حماس ليست هي المسيطر الوحيد في غزة. والثاني، أن ايران لا تريد وقف إطلاق نار يؤدي الى تهدئة الجبهة الجنوبية مع إسرائيل، ويسمح للجيش الإسرائيلي بالتركيز على الشمال. والثالث، أن الحرس الثوري الإيراني، يريد أن يضرب نتنياهو وهو في اوج حملته الانتخابية، باعتباره مسؤولا عن عقوبات ترامب ونيته لتشديد الضغط أكثر على ايران.

 

القناة الثانية
  • فريق ماسة
  • 2020-02-25
  • 6981
  • من الأرشيف

معلق اسرائيلي: حركة الجهاد الاسلامي وضعت ثلاثة أهداف للتصعيد الأخير

قال معلق الشؤون العربية ايهود يعاري، إن كل من اعتقد ان تصفية قائد لواء الشمال في حركة الجهاد الاسلامي، بهاء أبو العطا، سيؤدي الى تحييد أخطر الأشخاص الذين يتحدّون اسرائيل، ارتكب خطأ فادحا. وأضاف، إن حركة الجهاد الاسلامي وضعت لها ثلاثة أهداف من التصعيد الأخير: الأول، إثبات أن حماس ليست هي المسيطر الوحيد في غزة. والثاني، أن ايران لا تريد وقف إطلاق نار يؤدي الى تهدئة الجبهة الجنوبية مع إسرائيل، ويسمح للجيش الإسرائيلي بالتركيز على الشمال. والثالث، أن الحرس الثوري الإيراني، يريد أن يضرب نتنياهو وهو في اوج حملته الانتخابية، باعتباره مسؤولا عن عقوبات ترامب ونيته لتشديد الضغط أكثر على ايران.   القناة الثانية

المصدر : خاص الماسة السورية/غسان محمد


اكتب تعليق

كل الحقول التي عليها علامة (*) مطلوبة