#
  • فريق ماسة
  • 2024-03-31
  • 1595

مساعٍ في النمسا لإعلان دمشق “آمنة”..هل يُجبر اللاجئون على العودة؟

تحدث وزير الداخلية النمساوي، جيرهارد كارنر، عن جهود لاستعادة عمليات ترحيل اللاجئين إلى سورية، مشيرًا إلى إعلان دمشق والمناطق المحيطة بها كـ”آمنة”. في مقابلة مع قناة “oe 24″، أكد كارنر أنه يعمل على تسهيل تنفيذ عمليات الترحيل إلى سورية مجددًا في وقت قريب، بالتعاون مع الدنمارك، مؤكدًا أن المنطقة المحيطة بدمشق تبدو آمنة. وأوضح أنه لا يتم حاليًا تنفيذ عمليات ترحيل قسرية إلى سورية وأفغانستان، مشددًا على أن العودة تكون طوعية فقط أو عبر ترحيل الأشخاص إلى دولة ثالثة. في السياق ذاته، زادت قبرص مؤخرًا من ضغوطها على الاتحاد الأوروبي لإعلان مناطق “آمنة” في سورية، بهدف إعادة اللاجئين السوريين في أوروبا إليها ووقف التدفق المستمر للمهاجرين.


اكتب تعليق

كل الحقول التي عليها علامة (*) مطلوبة