#
  • فريق ماسة
  • 2023-04-12
  • 6667

نشر ثقافة التأمين الزراعي… ضرورة لتشجيع الفلاحين على الاشتراك به

أكد وزير الزراعة والإصلاح الزراعي المهندس محمد حسان قطنا، أهمية التأمين الزراعي في تخفيض التكاليف عن الفلاحين، وتعويضهم نتيجة الأضرار التي تصيب محاصيلهم الزراعية بسبب التغيرات المناخية، وضرورة وضع استراتيجية لتعميم ثقافة التأمين على الفلاحين بما يساهم في التخفيف من الخسائر التي قد تلحق بهم نتيجة الكوارث الطبيعية.   وأشار قطنا خلال اجتماع عقد في الوزارة اليوم لمناقشة الإجراءات المطلوبة لنشر ثقافة التأمين الزراعي، وتشجيع الفلاحين على الاشتراك به إلى إمكانية تحديد شرائح سعرية تأمينية حسب درجة الخطر وفق المناطق التي تتعرض للضرر بشكل متكرر، وتقديم دعم بشكل مختلف للمناطق التي هي أقل عرضة للضرر، بهدف توسيع مروحة التأمين الزراعي الإلزامي، منوهاً بدور المصرف الزراعي واتحاد الفلاحين في الترويج للتأمين وتقديم ميزات تفضيلية بالتعاون مع بقية الجهات.   وبين قطنا أنه تم إقرار الكشف الحسي للحصول على بوليصة التأمين للفلاحين الذين لا يملكون تنظيماً زراعياً بهدف تقديم التسهيلات اللازمة ليتمكنوا من التأمين على بيوتهم البلاستيكية.   بدوره أوضح مدير هيئة الإشراف على التأمين الدكتور رافد محمد أنه تم تأمين 28500 بيت محمي حتى الآن من إجمالي البيوت المستثمرة، والبالغة حوالي 170 ألف بيت، لافتاً إلى أن التأمين الزراعي يشكل خدمة كبيرة للفلاحين لتعويضهم عن الأضرار التي تصيب محاصيلهم بمبالغ جيدة، مقارنة مع رسم التأمين المحدد والبالغ 14 ألف ليرة.   وأشار محمد إلى أن الهيئة وبالتعاون مع السورية للتأمين والجهات كافة اتخذت مجموعة من الإجراءات للترويج لموضوع التأمين وتشجيع الفلاحين على الاشتراك به، بالإضافة إلى وجود الكوادر الفنية مع كوادر وزارة الزراعة في لحظة حدوث أي ضرر تتعرض له البيوت المحمية وتقديم التعويضات في أسرع وقت ممكن.  

المصدر : سانا


اكتب تعليق

كل الحقول التي عليها علامة (*) مطلوبة