#
  • فريق ماسة
  • 2021-03-28
  • 3857

هيئة قناة السويس: 369 سفينة تنتظر العبور بينها 25 ناقلة نفط

        أكد الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس حدوث «استجابة» في محاولات تحريك السفينة الجانحة في قناة السويس، دون أن يستبعد في الوقت نفسه اللجوء لسيناريو تخفيف حمولة سفينة الحاويات العملاقة. وأوضح، في مقابلة تلفزيونية أن سيناريو تخفيف الحاويات سيستغرق الكثير من الوقت؛ نظرا للحمولة الضخمة للسفينة. وأكد أن الكثير من الدول عرضت بالفعل تقديم مساعدات، وأنه سيتم الاستعانة بها إذا ما اضطرت الهيئة للجوء إلى السيناريو الثالث الخاص بتخفيف الحمولة. وأشار إلى أن الأسباب الدقيقة للحادث ستتضح بعد التحقيقات. وأوضح أن عدد السفن العالقة التي تنتظر العبور يبلغ حاليا 369، منها 25 ناقلة نفط. وأكد أن القناة لا تتحمل مسؤولية قانونية عن الحادث، مضيفا في الوقت نفسه إلى أنها تدرس تقديم حوافز وتخفيضات للسفن العالقة المتضررة، إلا أنه لم يذكر حجم الحوافز المقترحة. وقال إن الهيئة تبحث إعطاء السفن المتضررة من عرقلة حركة الملاحة في القناة بعض التخفيضات. «بنفكر ندي السفن العالقة فقط بعض التخفيضات الأخرى بعد ما نخلص موضوع السفينة العالقة». وأوضح أن القناة تخسر ما بين 13 و14 مليون دولار من الإيرادات اليومية بعد توقف حركة الملاحة بسبب جنوح سفينة الحاويات، لافتا إلى أن الحديث مع الشركة المالكة يتركز حاليا على التعاون لحل الأزمة، على أن يتم الحديث لاحقا عن المطالبات والإجراءات القانونية. ووفقا لبيان سابق لهيئة قناة السويس، فإن طول السفينة الجانحة «إيفر غيفن» يبلغ 400 متر، وعرضها 59 مترا، فيما تبلغ حمولتها الإجمالية 224 ألف طن.      


اكتب تعليق

كل الحقول التي عليها علامة (*) مطلوبة