#
  • فريق ماسة
  • 2024-06-29
  • 2339

النادي الدبلوماسي يزور جمعية دار الحنان لرعاية المسنين بريف دمشق

زارت سيدات النادي الدبلوماسي في سورية اليوم جمعية دار الحنان لرعاية العجزة والمسنين في ريف دمشق، بهدف تعزيز التواصل الإنساني والترابط الاجتماعي بين مختلف شرائح المجتمع. وفي تصريح لـ سانا أشارت شكرية المقداد الرئيسة الفخرية للنادي إلى أن تقديم الرعاية والدعم لكبار السن هو مسؤولية اجتماعية تتطلب تضافر جهود الأفراد والمؤسسات المجتمعية، انطلاقاً من أن المسن هو مخزن خبرات وتجارب، وصلة وصل بين الماضي والحاضر، مؤكدة أهمية هذه الزيارة في التعرف على احتياجات المسنين، لتشجيع كل فئات المجتمع على تقديم الدعم ومد يد العون للمؤسسات التي تعنى برعاية المسنين، لتقوية أواصر المحبة والتآلف بين أفراد المجتمع. ولفتت المقداد إلى أن سيدات النادي بالتعاون مع شركة الدرة للمنتجات الغذائية قدموا بعض الهدايا الرمزية والمنتجات الغذائية للقاطنين في الدار. من جهتها أوضحت آية بن شعبان رئيسة النادي أن الزيارة تهدف إلى معرفة واقع المسنين، ومحاولة إدخال البهجة والسرور على قلوبهم من خلال التواصل والتحدث معهم، وتسليط الضوء على أهمية رعايتهم، والاستفادة من تجاربهم وما يمتلكونه من مخزون فكري وثقافي. بدورها بينت الدكتورة ندى فرحات مديرة جمعية دار الحنان أن هذه الزيارة تنعكس إيجاباً على المقيمين بالدار، لجهة التعريف بأهمية دور الرعاية الاجتماعية، داعية فئة الشباب إلى إقامة الفعاليات والمبادرات التي تتضمن زيارة المسنين لرسم الابتسامة على وجوههم، وإحاطتهم بالمشاعر الدافئة القادرة على تخفيف أجواء الوحدة التي يعيشون فيها. من جانبها أشارت مياس البراوي مسؤولة العلاقات العامة بشركه الدرة إلى أن مشاركة الشركة جاءت انطلاقاً من مسؤوليتها الاجتماعية، كما أن مثل هذه المبادرات فرصة لتقديم الدعم والمساعدات الإنسانية للفئات الهشة بالمجتمع، ومنها فئة المسنين، والاطلاع على احتياجاتهم.

المصدر : سانا


اكتب تعليق

كل الحقول التي عليها علامة (*) مطلوبة