#
  • فريق ماسة
  • 2023-12-02
  • 3814

الأمم المتحدة: أهالي غزة يعيشون في رعب حقيقي ويجب زيادة المساعدات الإنسانية للقطاع

الماسة السورية/ محمد الحمود                                                                                                                                            حذر وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية مارتن غريفيث، من المخاطر التي يواجهها أهالي قطاع غزة مع استئناف الكيان الإسرائيلي عدوانه. وقال غريفيث في بيان نشره على شبكة الإنترنت أنه لا يوجد أي مكان آمن يمكن لسكان قطاع غزة الذهاب إليه، كما أنهم يعيشون في دائرة موت ودمار ومرض، لافتاً إلى أن الوضع في خان يونس مساء أمس هو تذكير صادم لما يحدث. وقال غريفيث في بيانه: “قتل وأصيب عدد كبير من الفلسطنيين في غضون ساعات أمس، وانهارت الآمال”، منبهاً إلى أن جميع أهالي غزة على رأسهم الأطفال والنساء والرجال يعيشون في رعب في الشهر الثاني من العدوان الإسرائيلي. وشدد غريفيث على ضرورة زيادة المساعدات الإنسانية لقطاع غزة وتحقيق وقف إطلاق نار إنساني. بدوره دعا المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدحانوم غيبرييسوس، إلى استئناف إمدادات المساعدات الأساسية إلى غزة فوراً. وشدد غيبرييسوس عبر شبكة إكس اليوم على وجوب استئناف عمليات تسليم الإمدادات الأساسية إلى غزة بشكل عاجل، وإعادتها على الأقل إلى المستويات التي تم التوصل إليها خلال فترة التهدئة المؤقتة، لافتاً إلى أن المطلوب أكبر من ذلك بكثير. وقال غيبرييسوس أن المدنيين في قطاع غزة يحتاجون إلى الحماية والغذاء والماء والمأوى والدواء وأشياء أخرى. وارتقى أمس فقط أكثر من 178 شهيداً و589 جريحاً، جلهم من الأطفال والنساء، وذلك بعد انتهاء اتفاق التهدئة المؤقتة التي استمرت لأسبوع واحد فقط.

المصدر : سانا


اكتب تعليق

كل الحقول التي عليها علامة (*) مطلوبة