#
  • فريق ماسة
  • 2023-03-26
  • 5468

نواب أمريكيون يجددون المطالبة بإنهاء الوجود العسكري غير الشرعي لقوات بلدهم في سورية

جدد عدد من نواب الحزب الجمهوري في الولايات المتحدة مطالبتهم إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن بإنهاء الوجود العسكري غير الشرعي لقوات بلدهم في سورية.   وفي تغريدة على موقع تويتر كتب السيناتور الجمهوري عن ولاية كنتاكي الأمريكية راند بول: “أعيدوا قواتنا من سورية وأنهوا كل الحروب غير القانونية على الفور”، كما طالب بإعادة قرار شن الحرب والعمليات العسكرية إلى الكونغرس.   بدوره قال السيناتور الجمهوري مات غيتز عن ولاية فلوريدا في تغريدة له على تويتر: “دعاة الحرب في الحزبين الجمهوري والديمقراطي يقولون إن تواجد قواتنا في سورية ضروري لحفظ توازن القوى، لكن هذا ليس صحيحاً”، مطالباً بسحب الجنود الأمريكيين من سورية على الفور.   من جانبه أعرب السيناتور الجمهوري بين كلين عن ولاية فيرجينيا عن دعمه لتصريحات غيتز، مشدداً على ضرورة سحب القوات الأمريكية من سورية.   وجاءت تصريحات النواب الأمريكيين الثلاثة بعد أن وجهت واشنطن اتهامات باطلة لإيران بالهجوم على القواعد الأمريكية غير الشرعية الموجودة في سورية في محاولة منها لتبرير الاعتداء الآثم الذي شنته قوات الاحتلال الأمريكي على بعض المناطق في محافظة دير الزور، ما أدى إلى سقوط عدد من الضحايا وإصابة آخرين وإلحاق أضرار مادية.   وكان المتحدث باسم المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني كيوان خسروى أكد أن الولايات المتحدة تحاول التهرب من تداعيات احتلالها غير الشرعي لجزء من الأراضي السورية، من خلال توجيه اتهامات غير صحيحة لإيران بالهجوم على القواعد الأمريكية غير الشرعية.   كما أكدت وزارة الخارجية والمغتربين في بيان لها أمس أن “الأكاذيب الأمريكية الممجوجة بشأن المواقع المستهدفة ما هي إلا محاولة فاشلة لتبرير هذا العمل العدواني والانتهاك الفاضح لسيادة الجمهورية العربية السورية ووحدة وسلامة أراضيها، واستكمال للاعتداءات التي ارتكبها كيان الاحتلال الإسرائيلي وقطعان (داعش) الإرهابية بحق أهالي المنطقة، وستار دخان للتغطية على مواصلة قوات الاحتلال الأمريكي سرقتها النفط السوري”.

المصدر : سانا


اكتب تعليق

كل الحقول التي عليها علامة (*) مطلوبة