#
  • فريق ماسة
  • 2023-01-20
  • 1349

تواصل اختبارات التصفيات النهائية للأولمبياد العلمي السوري لليوم الثاني

  تواصلت اليوم اختبارات التصفيات النهائية للأولمبياد العلمي السوري 2023 بجولتها الثانية لاختيار أعضاء الفرق الوطنية التي ستمثل سورية في مسابقات الأولمبياد الدولية خلال الفترة القادمة في اختصاصات “الرياضيات والفيزياء والكيمياء وعلم الأحياء والمعلوماتية”.   ويشارك في الاختبارات 281 طالباً وطالبة من مختلف المحافظات، وهم من طلاب الصف الأول الثانوي المتأهلين من تصفيات الموسم الحالي، وكذلك الطلاب الذين أحرزوا مراتب أولى في الأولمبياد العلمي لليافعين في الرياضيات والعلوم، وأوائل المسابقة البرمجية المدرسية، وكذلك أوائل الماراثون البرمجي للأطفال واليافعين لعام 2022 حيث تم وضع نماذج الأسئلة من اللجان العلمية المركزية للأولمبياد العلمي السوري.   مديرة الأولمبياد العلمي السوري في هيئة التميز والإبداع المهندسة لين قاسم قالت في تصريح لمراسلة سانا: إن اللجان العلمية بدأت عمليات التصحيح واحتساب العلامات النهائية للمشاركين، وبموجب محصلة الاختبارين ستتم تسمية الطلاب الـ 15 الأوائل بكل اختصاص، وإعلان أسماء الفائزين ضمن حفل رسمي سيقام غداً في دار الأسد للثقافة والفنون بدمشق لتتويجهم بالميداليات وأكاليل الغار وشهادات التقدير.   وأوضحت قاسم أن تتويج الأعضاء الجدد في الفرق الوطنية سيكون مماثلاً للتتويج في مسابقات الأولمبياد العالمية، حيث سيتم منح الميداليات الذهبية للفائزين بالمراكز من 1 إلى 3 والميداليات الفضية للفائزين بالمراكز من 4 إلى 8 والميداليات البرونزية للفائزين بالمراكز من 9 إلى 15 بينما ستوزع شهادات التقدير على بقية المشاركين من خارج الفريق الوطني حسب ما تراه اللجنة العلمية الخاصة مناسباً بكل مادة.   أمين سر اللجنة العلمية لمادة الكيمياء تمام حوى بين في تصريح مماثل أنه تم اختبار الطلاب لمدة يومين بأسئلة تشمل أغلب محاور الكيمياء من أجل انتقاء الطلاب الأكثر تميزاً لتقديم التدريب المناسب لهم لاحقاً، ومساعدتهم على تطوير مهاراتهم، لافتاً إلى ارتفاع مستوى الطلاب عاماً بعد عام، وازدياد العلامات التي يحصلون عليها في الاختبارات جعل اللجان العلمية ترفع مستوى الأسئلة الأمر الذي سيؤدي إلى الوصول للمستويات العالمية.   سانا التقت عدداً من الطلاب المشاركين في الاختبارات حيث قالت الطالبة غزل حمود من محافظة حماة؛ اختصاص علم أحياء: إن أسئلة الجولة الثانية اليوم تراوحت بين السهولة والصعوبة مبينة أن الأولمبياد تجربة مهمة تعرفت عبرها على نمط وأسلوب دراسي جديد يساعدها مستقبلاً.   ومن حلب رأى كل من الطالبين عبد الكريم عقاد؛ اختصاص علم أحياء وسليمان إبراهيم؛ اختصاص كيمياء أن الأولمبياد فرصة لتعزيز ثقافتهما العلمية والاجتماعية وأن أجواء الاختبارات ممتعة ومفيدة.   ومن حمص بين يوسف سراس؛ اختصاص فيزياء أن الاختبارات تضمنت خمس مسائل في كل جولة، وكانت أكثر صعوبة في الجولة الثانية معتبراً أن الأولمبياد فرصة لتعلم خبرات ومهارات علمية جديدة تساعد الطلاب في مسيرتهم الدراسية الجامعية.   ومن اللاذقية لفت الطالب أوس دلول؛ اختصاص رياضيات إلى أن الأسئلة كانت متنوعة وتضمنت مسائل في الهندسة والجبر والتحليل التوافقي ونظرية الأعداد موضحاً أنه شارك سابقاً في الماراثون البرمجي للصغار واليافعين وأن إعجابه بمسابقة الماراثون دفعه للاستمرار والمشاركة في منافسات الأولمبياد العلمي، بينما قالت الطالبة مريام علي، اختصاص كيمياء: إن الأولمبياد علمها أموراً كثيرة أهمها تنظيم الوقت والتعلم الذاتي من المراجع والمصادر والإنترنت وعدم الاعتماد فقط على الأساتذة.   ومن طرطوس أعرب الطالب علي نادر؛ اختصاص كيمياء عن أمله بالحصول على مركز متقدم ونيل ميدالية ذهبية مشيراً إلى أن الأولمبياد تجربة جميلة تعرف خلالها على أصدقاء جدد من مختلف المحافظات.   وكانت التصفيات النهائية التي تقيمها هيئة التميز والإبداع انطلقت أمس، وتضمنت جولتين من الاختبارات على مدى يومين، مدة كل جولة أربع ساعات متواصلة لاختصاصات (الرياضيات والفيزياء والكيمياء وعلم الأحياء) في قاعات فندق إيبلا بدمشق، وخمس ساعات متواصلة لاختصاص المعلوماتية في كلية الهندسة المعلوماتية بجامعة دمشق.   يشار إلى أن 6800 طالب وطالبة من مختلف المحافظات شاركوا في منافسات الموسم الجديد من الأولمبياد العلمي السوري بمرحلته الأولى التي انطلقت في الـ 22 من شهر تشرين الأول الماضي.

المصدر : سانا


اكتب تعليق

كل الحقول التي عليها علامة (*) مطلوبة