#
  • فريق ماسة
  • 2022-09-29
  • 2621

حماية المستهلك تلزم بتعبئة الزيت بعبوات “تنك” بدلاً من البيدونات البلاستيكية

  أفاد مدير حماية المستهلك في وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك، حسام نصرالله،أن تعميمياً صدر بإلزام أصحاب المعاصر باستخدام عبوات الصفيح المطلية باللكر الغذائي لتعبئة زيت الزيتون بدلاً من البيدونات البلاستيكية لعدم صلاحيته للاستخدام.   وبيّن “نصر الله” أن التعميم جاء بناءً على كتاب من وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي، وتطبيقاً لبرامج الجودة في معاصر زيت الزيتون، بهدف تحسين منتجاتها، والالتزام باشتراطات التصنيع الجيد، للحصول على زيت بكر عالي الجودة ومطابق للمعايير العالمية.   وأوضح مدير حماية المستهلك، أنه: “وفقاً لتوصيات اللجنة فإن استخدام البيدونات البلاستيكية، خاصةً أنه يتم استعمالها لعدة مرات من قبل المزارعين دون مراعاة شروط النظافة، يُسيء لمواصفات الجودة الكيميائية والحسية للمنتج”.   وأشار “نصر الله” أن التعميم يقضي أيضاً بإلزام أصحاب المعاصر ممن يتقاضون أجور العصر كنسبة من الزيت، بتخزينه في خزانات (ستالنس – كروم غذائي)، وعدم السماح بتخزينه في خزانات معدنية نهائياً، لعدم مراعاتها شروط السلامة والجودة.   وأكّد مدير حماية المستهلك خلال حديثه لتلفزيون الخبر، أنه: “تمّ التوجيه على المعنيين بالرقابة في وزارة التموين لمراقبة عمل المعاصر والتحقق من تقيدها بالاشتراطات، واتخاذ الإجراءات المناسبة بحق المخالفين”.   وأثار التعميم جدلاً واسعاً بين السوريين عبر منصات التواصل الاجتماعي، منتقدين موعد إقراره، تزامناً مع بدء الموسم، وتحضيرهم للبيدونات البلاستيكية، التي سيخزنون بها منتجاتهم، في ظل غلاء تكلفة العبوات والظروف المعيشية الصعبة التي تعصف بهم، متسائلين عن: “دوافع اللجنة للخوف على صحتهم بعد كل هذه السنوات”.  

المصدر : الخبر


اكتب تعليق

كل الحقول التي عليها علامة (*) مطلوبة