#
  • فريق ماسة
  • 2022-09-02
  • 3033

عمال وطلبة: المشاركة في انتخابات مجالس الإدارة المحلية حق وواجب واختيار الأكفأ مسؤولية

أكد عدد من العاملين والطلبة أن مشاركتهم في انتخابات المجالس المحلية تمثل واجباً وطنياً لاختيار المرشح الأكفأ والاجدر والقادر على تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية وتفعيل الجانب الخدمي في مناطقهم. مراسلة سانا رصدت عدداً من الآراء حول أهمية المشاركة في انتخابات أعضاء مجالس الإدارة المحلية المقرر إقامتها في الـ 18 من أيلول الجاري حيث أشار سامر ملص العامل في أحد فروع السورية للتجارة إلى أن صوت الناخب أمانة ويجب أن يقدمه لمن يمثله بشكل فعلي وللشخص القادر على تحقيق آمال وتطلعات المواطنين مبيناً أن مشاركة الشباب بالانتخابات لها دور كبير سواء من خلال من ترشح منهم ليكون عضواً في هذه المجالس أو من يشارك منهم بالتصويت لاختيار الأفضل. ورأى العامل لؤي ديب أنه من الضروري الاطلاع على البرنامج الانتخابي للمرشح قبل انتخابه ليتمكن الناخب من إعطاء صوته للمرشح الأكفأ الذي يلامس هموم المواطنين ويقدم رؤية لحلها معتبراً أنه يجب الاستفادة من مجريات الانتخابات السابقة لأن بعض من فاز بها لم يقدم ما هو مأمول منه كما يجب.. فيما لفتت الموظفة هبة بعلبكي إلى أنها ستنتخب الشخص الجدير بالمسؤولية والقادر على إيجاد الحلول ولا سيما أن الظروف الصعبة تحتاج إلى تضافر جميع الجهود لإعادة الإعمار. وبناء على تجربة سابقة لها بالتصويت شددت العاملة سامية الرفاعي على ضرورة إعطاء الصوت للشخص المناسب موضحة… “شاركت بانتخابات المجالس المحلية الدورة الماضية لكن لم ألحظ فرقاً على الأرض والشعارات التي رفعت من قبل البعض آنذاك لم تكن على قدر التوقعات خلال فترة عملهم ..لذا من الضروري جداً التأني باختيار الاسم المناسب للبلديات والمدن ومتابعة ما أنجزه بعد فوزه”. كما رأى المتقاعد وصفي قدورة أن المشاركة بالانتخابات ضرورة تعكس حالة الوعي المجتمعي بدور المجالس المحلية في حل المشاكل الخدمية وتحسين الواقع المعيشي بمختلف المجالات بينما أشار الصيدلاني محمد جفول إلى أنه سيعطي صوته للشخص القادر على حل مشاكل منطقة سكنه واجتراح الحلول والعمل مع الجهات ذات العلاقة لتوفير احتياجات المواطنين ولا سيما في الأرياف. وتكتسب مشاركة الشباب بانتخابات المجالس المحلية أهمية خاصة سواء كمرشحين أو ناخبين نظراً للدور المعول عليهم في بناء الوطن ورسم خطط تنموية لتطويره واستثمار مهاراتهم بشكل فعال هذا ما أكده عدد من طلبة الجامعة الذين التقتهم سانا حيث أشار حسن الغالي طالب كلية الاقتصاد إلى أنه سيشارك في التصويت لأن هذا الأمر حق وواجب على كل شخص تجاه بلده مضيفاً: “صوتنا أمانة للنهوض بالواقع الخدمي وتحسينه وتحقيق التنمية الاجتماعية والاقتصادية والثقافية والفكرية”. وبينت رهف العلبي طالبة كلية التربية أنها ستعطي صوتها للمرشح الأفضل لإكمال مسيرة النصر والتعافي التي تحققت بفضل تضحيات الشهداء والجرحى وقالت: “من واجبنا العمل لإعادة إعمار الوطن كل من موقعه”. يذكر أن اللجنة القضائية العليا للانتخابات أعلنت في الـ 21 من آب الماضي عدد المقبول طلبات ترشيحهم لانتخابات المجالس المحلية بـ 59498 مرشحاً سيتنافسون على 19086 مقعداً.

المصدر : سانا


اكتب تعليق

كل الحقول التي عليها علامة (*) مطلوبة