#
  • فريق ماسة
  • 2022-06-14
  • 2438

حتى أمريكا تدفع لروسيا بالروبل!

قالت وكالة الفضاء الروسية “روسكوزموس”، إن أمريكا استخدمت العملة المحلية “الروبل” للدفع مقابل تسيير رحلة إلى محطة الفضاء الدولية. وكشف رئيس وكالة الفضاء الروسية، دميتري روجوزين، أن واشنطن “دفعت أكثر من 34 مليون دولار أمريكي، مقابل عودة رائد فضاء من وكالة ناسا على متن مركبة الفضاء الروسية سويوز”. وأضاف روجوزين، في تصريحات تلفزيونية للإعلام المحلي، أن “شركة البنية التحتية الفضائية الأمريكية (أكسيوم سبيس) دفعت بالعملة الروسية لعودة رائد فضاء ناسا مارك فاندي هاي، على متن سفينة روسية إلى محطة الفضاء الدولية”. الرحلة الفضائية التي كشف عنها المسؤول الروسي تمت في 30 مارس/آذار الماضي، حينما هبط رائد الفضاء الأمريكي فاندي مع اثنين من رواد الفضاء في كازاخستان على متن الكبسولة الروسية. تأتي تصريحات روجوزين في الوقت الذي تحظر فيه الدول الغربية وعلى رأسها الولايات المتحدة التعاملَ مع روسيا تجارياً واقتصادياً، متبعة سياسة صارمة في فرض العقوبات على موسكو. ومنذ بدء الهجوم الروسي على أوكرانيا في 24 فبراير/شباط الماضي، ومعظم الدول الغربية تحاول الضغط على الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من أجل ثنيه عن مواصلة ما يصفها بـ”العملية الخاصة”. في المقابل، كانت روسيا اشترطت على أوروبا الدفع بالروبل مقابل الحصول على النفط والغاز، كما أوقفت تزويد بعض الدول الأوروبية بالطاقة لرفضها هذا الشرط. وتعتمد الدول الأوروبية في استهلاكها للغاز بنسبة 40% على الغاز الذي تشتريه من روسيا، بينما أحدث تخفيض إنتاج النفط أزمة عالمية.


اكتب تعليق

كل الحقول التي عليها علامة (*) مطلوبة