#
  • فريق ماسة
  • 2022-05-22
  • 1513

السلطات المصرية تفاجئ فلسطينيي سورية بقرار ترحيلهم ومصدر يوضح

يتخوف فلسطينيو سوريا المقيمون في مصر من قيام السلطات المصرية بترحيلهم بحجة انتهاء فترة إقامتهم في البلاد، ما يؤثر بشكل سلبي على كافة مناحي حياتهم، ويشكل خطراً على مستقبلهم. وذكرت “مجموعة العمل من أجل فلسطيني سوريا” في بيان، أن الفلسطينيين المقيمين في مصر يشتكون من قيام السلطات المصرية بختم جوازاتهم ومعاملاتهم بختم الترحيل بحجة انتهاء فترة إقامتهم في البلاد، وذلك أثناء قيامهم بمعاملات تجديد الإقامة. وأضافت مصادر خاصة لمجموعة العمل أن “عدداً من مدارس المرحلتين الإعدادية والثانوية طلبت من أهالي الطلاب تجديد إقامات أبنائهم لتسجيلهم في نظام التعليم، علماً أنهم طلاب في نفس المدارس منذ سنوات، ليُفاجأ الأهالي عند زيارة الهجرة والجوازات بوضع ختم ترحيل أو تبليغهم بشكل شفهي بالقرار”. وأشارت إلى أن ناشطين فلسطينيين ناشدوا السفارة الفلسطينية والسلطات المصرية وجميع الأطراف لإيقاف قرارات الترحيل العشوائية، مطالبين بعدم ترحيل هذه العائلات إلى سوريا ومساواتهم بغيرهم من المقيمين العرب أو اللاجئين السوريين. وبحسب مصادر اعلامية, فإن “السلطات المصرية لا تعامل اللاجئ الفلسطيني كمعاملة اللاجئ السوري والأمر نفسه معمول به في لبنان، حيث يعامل الفلسطيني على أنه سائح ولا يخضع لأي اتفاقيات دولية”. وأشار إلى أن “الفلسطينيين في مصر لا يحق لهم التقديم للحصول على مساعدات من الأمم المتحدة بحجة أن الأونروا هي مسؤولة عن مساعدتهم، الأمر الذي يعزز من هشاشة وضعهم القانوني”. و يعيش في مصر نحو 35 ألف فلسطيني سوري.


اكتب تعليق

كل الحقول التي عليها علامة (*) مطلوبة