#
  • فريق ماسة
  • 2022-05-09
  • 2288

بحضور العماد عباس.. احتفال مركزي في قاعدة حميميم بمناسبة الذكرى 77 للحرب الوطنية الروسية العظمى

بمناسبة الذكرى السابعة والسبعين للحرب الوطنية الروسية العظمى والانتصار على النازية أقيم اليوم احتفال مركزي في القاعدة العسكرية الروسية في حميميم بمشاركة العماد علي محمود عباس نائب القائد العام للجيش والقوات المسلحة وزير الدفاع.   وألقى العماد عباس كلمة هنأ فيها الضباط والجنود الروس في القاعدة بهذا اليوم التاريخي الذي سطرته القوات المسلحة السوفييتية بتضحياتها وبطولاتها وكتبته إرادة شعب أبي صامد غير وجه التاريخ بتضحياته وشهدائه الأبطال.   وأكد العماد عباس أننا في سورية نقدر عالياً تاريخ الشعب الروسي العظيم وندرك أن مستقبل شعوبنا لن يكون إلا كتاريخها بفضل تكاتفنا وعلاقاتنا الوطيدة التي تزداد رسوخاً ومتانة على الصعد كافة.   كما ألقى العماد رومان بردنيكوف قائد تجميع القوات الروسية العاملة في سورية كلمة أشار فيها إلى أن جنود وضباط القوات المسلحة الروسية يحاربون بشرف في مواجهة الإرهاب الدولي الذي يستهدف الجمهورية العربية السورية وكذلك في المهام التي يؤدونها في العملية العسكرية الخاصة في أوكرانيا مؤكداً أن بسالة القوات المسلحة الروسية والسورية هي استمرار لتلك البطولات التي سطرها قدماء المحاربين في كلا البلدين والتي تتناقلها الأجيال عبر التاريخ بكل فخر واعتزاز.   تضمن الاحتفال عرضاً عسكرياً شاركت فيه وحدات سورية وروسية كما تخلله عرض للعتاد والسلاح وعروض حربية جوية شاركت فيها أنواع متعددة من الطائرات السورية والروسية.   حضر الاحتفال محافظا اللاذقية عامر اسماعيل هلال وطرطوس صفوان أبو سعدى وعدد من كبار ضباط القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة وفعاليات شعبية ورسمية من الجانبين السوري والروسي.   وفي مدينة حلب أقام مركز تجمع القوات الروسية اليوم احتفالا بالمناسبة أيضاً تم خلاله وضع أكاليل الورود على نصب الجندي المجهول وشهداء الحرب.   وبين الجنرال ديميتري فاليري غلوشنكوف قائد تجميع القوات الروسية بحلب خلال كلمته أن “هذا اليوم هو للاحتفال بالذكرى الـ77 لعيد النصر في الحرب العالمية الثانية والحرب الوطنية العظمى لانتصار الشعب السوفييتي على ألمانيا النازية والتي استشهد خلالها اكثر من 26 مليون انسان”.   وأوضح رئيس اللجنة الامنية والعسكرية بحلب أن “ذكرى الانتصار على النازية هي يوم تاريخي مقدس حقق فيه الشعب والجيش الروسيان أروع ملاحم البطولة والتضحية وانتصروا على الطغاة في العالم” منوهاً “بالمعارك المشتركة التي خاضها الضباط والجنود الروس مع رجال الجيش العربي السوري في الحرب على الإرهاب على الاراضي السورية حيث اختلطت دماء الشهداء لصناعة النصر على الأعداء”.   وعبر عدد من أبناء الجالية الروسية بحلب الذين احتشدوا للاحتفال بالمناسبة لمراسل سانا عن فرحهم بذكرى الانتصار على النازية مؤكدين دعمهم للقوات الروسية في حربها للدفاع عن روسيا الاتحادية ضد النازية الجديدة خاصة في أوكرانيا.   شارك في الاحتفال حسين دياب محافظ حلب وأحمد منصور أمين فرع حلب للحزب وقائد شرطة المحافظة.  

المصدر : سانا


#
#
#

اكتب تعليق

كل الحقول التي عليها علامة (*) مطلوبة