#
  • فريق ماسة
  • 2021-11-20
  • 1419

التربية وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي يبحثان تعزيز التعاون

بحث وزير التربية الدكتور دارم طباع اليوم مع وفد من برنامج الأمم المتحدة الانمائي سبل تعزيز التعاون في المجالين التربوي والتوعوي لجهة الوقاية من مخاطر المخدرات والجريمة.   وأشار الدكتور طباع إلى أن الوزارة عملت على إدخال الثقافة القانونية بالمناهج انطلاقاً من ضرورة الإلمام والوعي بالقوانين الدولية والمحلية وإعداد مصفوفة كاملة لإنجازها على صيغة مجموعة من الأنشطة.   ولفت الوزير طباع إلى أهمية تكثيف النشاطات التربوية والتثقيفية للوصول إلى مختلف الطلاب وأسرهم إلى جانب العمل على التوجه إلى الأطفال الذين هم خارج المدرسة ويصل عددهم إلى مليون ونصف المليون طفل داخل وخارج سورية ووضع خطط متكاملة لتحقيق ذلك مشيراً إلى جاهزية الوزارة للتعاون بمختلف المجالات التي تحقق إعداد جيل شباب مثقف وواعٍ وتحصينهم وفق طرق تربوية وعلمية مناسبة.   بدورها نوهت الدكتورة هلا رزق مديرة فريق التماسك الاجتماعي والتنمية المحلية بالبرنامج بعمل الوزارة في مجالات التعلم الوجداني والثقافة القانونية وأهمية ترسيخ تلك الثقافة من خلال الأنشطة التفاعلية والعمل مع الأهل والمجتمع المحلي للتعاون في هذا المجال.   حضر اللقاء نائبة الممثل الإقليمي لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي ميرنا بو حبيب ومسؤولة البرامج المعنية بالمخدرات والجريمة رينه صباغ والخبيرة في مجال التنمية المجتمعية ليندسي بيترسون ومدير مشروع التنمية المجتمعية أنس منصور ومدير التخطيط والتعاون الدولي بالوزارة الدكتور غسان الشغري.  

المصدر : سانا


اكتب تعليق

كل الحقول التي عليها علامة (*) مطلوبة