#
  • فريق ماسة
  • 2021-10-27
  • 4998

سورية تشارك في مؤتمر حول الذكاء الاصطناعي بالأردن

  انطلقت في الأردن اليوم أعمال مؤتمر الذكاء الاصطناعي لتكنولوجيا الدفاع والأمن السيبراني الأول بمشاركة وفد من سورية برئاسة وزير الاتصالات والتقانة المهندس إياد الخطيب ووفود من 35 دولة أخرى.   ويبحث المؤتمر الذي يعد الأهم على مستوى الذكاء الاصطناعي في المنطقة أهم التطورات في مجال الذكاء الاصطناعي وتطبيقاته في التحول الرقمي والأمن السيبراني والتحديات التي تواجهها تطبيقات وخوارزميات الذكاء والتعلم الآلي كما يهدف إلى جمع خبراء الذكاء الاصطناعى الرائدين في تكنولوجيا الدفاع والأمن السيبراني مع صناع القرار لبحث أهم التطورات في مجال الذكاء الاصطناعي والتحديات التي يواجهها.   وقال وزير الاقتصاد الرقمي والريادة الأردني أحمد الهناندة في كلمة خلال افتتاح المؤتمر وفق وكالة بترا إن الذكاء الاصطناعي يعنى بدراسة وتطوير جميع التقنيات والنظريات والتطبيقات لمحاكاة الذكاء البشري عن طريق الآلات والبرامج وأجهزة الكمبيوتر ويتعامل مع العديد من العلوم الأخرى كعلوم البيانات واللغويات والحاسوب والرياضيات والإحصاء وتنبع أهميته من القدرة على إدراك النصوص والكلام والتعرف على الأنماط والتنبؤ والتصنيف.   ولفت الهناندة إلى ضرورة تسليط الضوء على دور الأمن السيبراني في حماية الأفراد والأعمال والمعلومات والبنى التحتية مشيراً إلى أن الذكاء الاصطناعي يسهم بتخفيض الكلف وخلق فرص العمل الجديدة وأتمتة العمليات وزيادة الفعالية في الأعمال والإنتاجية والابتكار في القطاعات كافة ويوفر تقنيات تساعد في عمليات تحليل البيانات ما يؤدي إلى تقليل الوقت والتكاليف المستخدمة في عمليات التحليل النمطية لتوفير استجابة سريعة وفعالة عند وقوع الأزمات.   الوزير الخطيب أشار في تصريح لمراسل سانا في عمان إلى أن مناقشات اليوم تركزت حول 3 محاور أساسية هي التحول الرقمي والأمن السيبراني والذكاء الاصطناعي.   وأوضح أن محور التحول الرقمي تناول استراتيجيته وطرق معالجة البيانات والخدمات الحكومية وحماية الأصول الحكومية الرقمية وأدوات تحليل البيانات الضخمة والتنقيب فيها بهدف استنباط المعرفة وبناء أنظمة دعم القرار فيما تناول محور الذكاء الاصطناعي سياسات وتشريعات وضوابط الذكاء الاصطناعي وأخلاقياته وأهمية تنمية الثقافة المجتمعية وبناء القدرات في هذا المجال الواعد الذي يحتل مكانة أساسية في عصر الثورة الصناعية الرابعة.   ولفت الوزير الخطيب إلى أن محور الأمن السيبراني ركز على طرق التصدي للهجمات السيبرانية والبرامج الخبيثة باستخدام تقانات وخوارزميات حديثة كالتعلم الآلي المعزز العميق وتوظيف المنطق العائم في تحليل حركة بيانات الشبكة.   ويعرض المؤتمر الذي يستمر يومين تطبيقات الذكاء الاصطناعي واستخداماتها في الإبداع والابتكار والريادة إضافة إلى عرض أحدث التقنيات والتطورات في مجال الذكاء الاصطناعي والتى يمكن أن تساعد في إيجاد حلول حيوية للعمليات اليومية في قطاعات الدفاع والبيانات الضخمة وتحليل وحماية البيانات والأمن السيبراني وغيرها العديد من الموضوعات المهمة المتعلقة بالذكاء الاصطناعي.   حضر افتتاح المؤتمر القائم بأعمال السفارة السورية في عمان عصام نيال.

المصدر : سانا


اكتب تعليق

كل الحقول التي عليها علامة (*) مطلوبة