#
  • فريق ماسة
  • 2021-10-11
  • 1255

“واشنطن بوست”: بايدن يؤيد التطبيع ضِمْناً مع الأسد

نشرت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية تقريراً تحدثت فيه بأن إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن أصبحت تؤيد ضِمْنياً التطبيع مع الرئيس السوري بشار الأسد. كما أكدت الصحيفة أن إدارة بايدن قررت أنها لن تعارض تطبيعاً إقليمياً سريعاً مع الرئيس بشار الأسد. وأضافت الصحيفة أن الدفع العربي لتطبيع العلاقات مع دمشق ليس جديداً، لكن سرعته المتقدمة تنذر بالخطر للكثيرين من معارضيها. وأشارت إلى أن بايدن أعطى تأكيدات صريحة بأنه لن يُعاقب المطبِّعين مع الرئيس الأسد بموجب “قانون قيصر”. ورأت أن “مؤيدي التطبيع يجادلون بأن 10 سنوات من العزلة والضغط على الأسد لم تُسفر عن أي تقدُّم في التسوية السياسية، بينما العقوبات أدت إلى تفاقُم معاناة السوريين”، مضيفة أنهم “يجادلون بأن الانخراط العربي يمكن أن يُضعِف القوة الإيرانية في سورية”. تجدر الإشارة إلى أن بعض الدول العربية من بينها الأردن والإمارات ومصر رفعت من مستوى العلاقات الدبلوماسية مع سوريا، كان آخِرها اتصالاً أجراه الملك الأردني مع الرئيس بشار الأسد لبحث العلاقات الثنائية.


اكتب تعليق

كل الحقول التي عليها علامة (*) مطلوبة