#
  • فريق ماسة
  • 2021-10-06
  • 1804

مصر تعلن انتهاء الإجراءات اللازمة لنقل الغاز إلى لبنان عبر الأردن وسورية

أعلن وزير البترول والثروة المعدنية المصري، طارق الملا، أنه من المقرر الانتهاء من الإجراءات اللازمة لتزويد لبنان بالغاز الطبيعي المصري خلال الأسابيع القليلة المقبلة، مؤكدا الاتفاق مع الجانب اللبناني على التوقيت لاستكمال الإجراءات والتنسيق مع الأردن وسوريا لمرور الغاز عبر أراضيهما إلى لبنان.   وبحسب بيان صادر عن وزارة البترول المصرية، ناقش وزير الطاقة والمياه اللبناني، وليد فياض، وعدد من المسؤولين الآخرين في مصر خلال اليومين الماضيين سبل إنهاء إجراءات تزويد لبنان بالغاز المصري.   وقال الملا، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره اللبناني، إن المباحثات مع فياض كانت مثمرة وناجحة لوضع خارطة طريق لإمداد لبنان بالغاز المصري تشمل كل الجوانب الفنية والتجارية والتعاقدية وآلية التوريد، مشيرا إلى الاتفاق على التوقيت لاستكمال الإجراءات والتنسيق مع الأردن وسوريا لمرور الغاز عبر أراضيهما.   من جانبه أوضح وزير الطاقة اللبناني أن المباحثات في مصر كانت ناجحة، وأنه تم بحث الآليات السريعة المقرر اتخاذها من أجل إعادة تفعيل اتفاقيات توريد الغاز المصري إلى بلاده عبر خط الغاز العربي المار بدولتي الأردن وسوريا.   كما أشار إلى أن مصر عرضت توريد كميات إضافية من الغاز إلى لبنان سواء على المدى القصير أو الطويل، موضحا أن هذا التعاون سوف يسهم في تحسن قطاع الطاقة اللبناني.   يذكر أن خط الغاز العربي تم تنفيذه على ثلاث مراحل، الأولى من العريش في شبه جزيرة سيناء، إلى العقبة الأردنية بطول 265 كيلومترا، والمرحلة الثانية تمتد من العقبة إلى منطقة رحاب شمالي الأردن بطول 393 كيلومترا، وتم البدء بتزويد الغاز لمحطات توليد الكهرباء في شمال المملكة في شهر شباط/ فبراير 2006، في حين تم استكمال المرحلة الثانية لخط الغاز العربي من رحاب وحتى الحدود الأردنية السورية بطول 30 كم في آذار/ مارس 2008.   وتم الانتهاء من تنفيذ الجزء الجنوبي من المرحلة الثالثة لخط الغاز العربي داخل الأراضي السورية الممتدة من الحدود الأردنية السورية إلى مدينة حمص بطول 320 كم، وتشغيلها في شهر تموز/ يوليو 2008، وتم البدء بتصدير الغاز الطبيعي المصري إلى لبنان عبر الأردن في تشرين الثاني/ نوفمبر 2009، إلى أن توقف عام 2011 بفعل تطورات سياسية في المنطقة العربية.   وزار رئيس الوزراء الأردني بشر الخصاونة، بيروت، الأسبوع الماضي، لبحث تسريع وتيرة العمل بإنجاز مشروع إيصال الغاز المصري والكهرباء إلى لبنان، عبر الأردن وسوريا.   وخلال الزيارة، ناقش الخصاونة، مع رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي، موضوع الطاقة، واستجرار الكهرباء من الأردن، والحصول على الغاز المصري.   ويعاني لبنان أزمات سياسية واقتصادية حادة، فاقم من حدتها تعثر تشكيل الحكومة؛ فيما وصف البنك الدولي الأزمة في لبنان بأنها الأسوأ على المستوى العالمي، منذ قرن ونصف قرن.   وباتت احتياطيات المصرف المركزي اللبناني بالعملات الأجنبية، بالكاد تكفي الحد الأدنى من الاحتياطي الإلزامي، الذي يسمح بالتغطية القانونية لأموال المودعين في المصارف الخاصة.   كما تعاني البلاد من نقص الوقود والطعام والمواد الضرورية الأخرى؛ نتيجة تدهور الأوضاع الاقتصادية في البلاد، وانخفاض قيمة العملة.

المصدر : سبوتنيك


اكتب تعليق

كل الحقول التي عليها علامة (*) مطلوبة