#
  • فريق ماسة
  • 2021-09-11
  • 1736

الرئيس اللبناني: سير الأحداث الطبيعي يحتم عودة العلاقات مع سورية

قال الرئيس اللبناني ميشال عون، عقب الإعلان عن تشكيل الحكومة الجديدة، إنها “أحسن ما يمكن التوصل إليه، وإنها قادرة على العمل”.   وأضاف في دردشة مع الصحفيين: “همومنا تكمن في أولوية حل مشاكل الناس الحالية، وعلينا مسؤوليات كبيرة وعلينا العمل لنتطور وللخروج من الأزمة الحالية التي وضعتنا في المهوار”.   ونفى الرئيس عون حصوله على الثلث المعطل في الحكومة وقال: “نحن لا نفكر في هذا الأمر، كانت حرباً سياسية علينا، وأخذنا ما يجب أخذه، أما المهم فيكمن في التوافق في العمل الذي سيكون السبب الأول للنجاح”.   وأشار إلى أن “الأمور الدستورية ساهمت في تأخير التشكيل بعض الشيء، ولكننا حافظنا على الدستور وعلى التقليد المتّبع في التأليف، إلى أن وصلنا إلى التشكيل، أما المشاكل الأساسية فسنبدأ في معالجتها وأهمها هموم الناس لناحية البنزين والمازوت والخبز… وكل ما أورثتنا إياها المصائب التي ضربت لبنان”.   ولفت الرئيس عون إلى أن “الحصار الذي عانى منه لبنان كان بمثابة حرب، حيث فرض حصار مالي بسبب حزب الله، وما تسببت به الحرب السورية من مشاكل على لبنان أبعدته عن محيطه، والمنطقة الحيوية بالنسبة إليه في اتجاه الدول العربية”. إقرأ أيضاً :  وليد جنبلاط: : هذا رأيي في الزيارات الى سوريا   وعن العلاقة مع سوريا، قال عون، إن سير الأحداث الطبيعي يحتّم عودة العلاقات مع سوريا، ولا أحد يسير إلى الخلف بل إلى الأمام، والسلم أمامنا وليس خلفنا.


اكتب تعليق

كل الحقول التي عليها علامة (*) مطلوبة