#
  • فريق ماسة
  • 2021-09-06
  • 2900

مسافرون وكبار السن متضرورن من قرار المصرف المركزي السوري

  كشف مدير في مصرف التسليف الشعبي السوري أن العشرات من المواطنين يراجعون فروع المصرف بخصوص الوكالات المصرفية التي اشترطها المصرف المركزي السوري بدلا من الوكالات العدلية.   وبين المدير أن الكثيرين ممن يراجعون المصرف التسليف السوري اعتبروا أن قرار المركزي أربك عمليات السحب، التي كان ينفذها وكلاء بموجب وكالة عدلية خاصة لجهة حالات كبار السن والمرضى الذين ليس بإمكانهم الحضور للمصرف للقيام بعملية السحب بأنفسهم أو حتى تنفيذ وكالة مصرفية، إضافة إلى أن المشكلة بدت واضحة أكثر من خلال المراجعين بالنسبة لأصحاب الحسابات المقيمين خارج البلد والذين لا يمكنهم السفر والحضور للبلد عند الحاجة لتنفيذ عملية توكيل.   وأضاف، أن معظم المراجعين والذين لديهم صعوبة في التعامل مع قرار المركزي الجديد هم من المتقاعدون الذي أبدوا عدم تقبلهم التوضيحات التي يقدمها العاملون في الفروع المصرفية.   وعن إمكانية المصارف السورية لمنح وتنفيذ مثل هذه الوكالات المصرفية بين المدير أنها متاحة وهناك نماذج جاهزة لدى المصارف للعمل بها. وحول إمكانية تنفيذ هذه الوكالة المصرفية خارج المصرف أكد أن مثل هذا الإجراء محفوف بالمخاطر، وأنه يعود لإدارة الفرع المصرفي وتقديراته للحالة لأن مثل هذا الإجراء حكما يكون في بعض الحالات الخاصة مثل الحالات المرضية.   والأسبوع الماضي، طلب مصرف سوريا المركزي من المصارف في سوريا عدم قبول تنفيذ عمليات السحوبات النقدية من الحسابات المفتوحة بموجب وكالة منظمة لدى كاتب العدل.

المصدر : الوطن


اكتب تعليق

كل الحقول التي عليها علامة (*) مطلوبة