#
  • فريق ماسة
  • 2021-06-15
  • 6687

ملك الأردن: ابني الحسين سيكون بجانبي دائما للاستمرار في نهج التحديث والتطوير

قال الملك عبد الله الثاني بن الحسين، ملك الأردن، إن ابنه الحسين بن عبد الله، سيكون بجانبه دوما، وذلك للاستمرار في نهج التحديث والتطوير. ووفقا لتصريحات نقلتها وكالة الأنباء الأردنية بترا، قال الملك عبدالله الثاني، إن مسيرة الإصلاح في الأردن ممتدة عبر تاريخ الدولة" متعهدا "سنواصل البناء على جهود الآباء والأجداد، وسيكون ابني الحسين إلى جانبي، للاستمرار في نهج التحديث والتطوير". تصريحات ملك الأردن جاءت خلال لقائه رئيس وأعضاء اللجنة الملكية لتحديث المنظومة السياسية، وذلك في مقر الديوان الملكي الهاشمي. وأثنى الملك عبد الله على اللجنة، مشيدا بـ"الخبرات الكبيرة التي يتمتع بها أعضاؤها، وتمثيلهم لمختلف الأطياف والتوجهات السياسية"، لافتا إلى أن هذه الخبرات "سيكون لها انعكاس إيجابي على مخرجاتها". وقال: "هدفنا تطوير المنظومة السياسية، وصولاً للحياة البرلمانية والحزبية التي تناسب الأردنيين، ومسيرة الأردن الديمقراطية". وشدد ملك الأردن على توسيع قاعدة المشاركة السياسية، وضمان دور الشباب والمرأة في الحياة العامة. وتمنى ملك الأردن أن يرى مواطنيه "منخرطين في الحياة السياسية، وواثقين بالعمل الحزبي"، مؤكدا انفتاحه على جميع الأفكار والمقترحات، مشترطا أن تكون مصلحة الأردن والأردنيين الهدف الأساسي. يشار إلى أن خيمة الراية في الديوان الملكي الهاشمي بالعاصمة الأردنية عمان، قد استضافت اليوم الثلاثاء، الاجتماع الأول للجنة الملكية لتحديث المنظومة السياسية المشكلة حديثا، والتي تتجه إلى تشكيل 5 لجان فرعية للانتخاب، والمرأة والشباب، والأحزاب والتعديلات الدستورية، والإدارة المحلية، على أن تنهي تلك اللجان مهامها قبيل انعقاد الدورة الجديدة لمجلس الأمة (البرلمان)، مطلع أكتوبر/ تشرين الأول المقبل، وفق ما ينص عليه دستور المملكة. وكان العاهل الأردني قد وجه بتشكيل اللجنة الملكية لتحديث المنظومة السياسية برئاسة رئيس الوزراء الأسبق سمير الرفاعي، إضافة إلى 92 عضوا يمثلون مختلف ألوان الطيف السياسي والفكري في المملكة.

المصدر : سبوتنيك


اكتب تعليق

كل الحقول التي عليها علامة (*) مطلوبة