#
  • فريق ماسة
  • 2021-04-01
  • 1908

الوزير سارة: دور الإعلام الوطني في كشف الحرب على الليرة لا يقل أهمية عن دوره في فضح جرائم الإرهاب

كرم فرع دمشق لاتحاد الصحفيين ضمن فعاليات مؤتمره السنوي الخامس اليوم عدداً من الإعلاميين والمؤسسات الإعلامية الوطنية ووسائل الإعلام الخارجية المعتمدة في سورية لدورهم في كشف حقيقة الحرب الإرهابية التي تعرضت لها سورية ونقل معاناة المواطنين السوريين من جراء الإرهاب لدول العالم. وفي كلمة له توجه وزير الإعلام عماد سارة بالتحية لأرواح شهداء الإعلام الوطني الذين قدموا دماءهم خلال تغطيتهم انتصارات وبطولات الجيش العربي السوري في مواجهة الإرهاب. وأوضح الوزير سارة أن دور الإعلام الوطني اليوم في كشف الحرب التي تشن على الليرة السورية لا يقل أهمية عن دوره في فضح جرائم الإرهاب والحرب الإرهابية التي تشن على بلدنا مبيناً أن الحرب التي تشن على الاقتصاد والليرة السورية لا تقل خطورة عن الحرب الإرهابية. من جانبه أوضح رئيس اتحاد الصحفيين موسى عبد النور في تصريح للصحفيين أن المعارك التي شنت على سورية منذ بداية عام 2011 تعددت أشكالها من إعلامية إلى عسكرية واقتصادية وحرب بث الشائعات عبر وسائل التواصل الاجتماعي مؤكداً أن المطلوب من الإعلام بذل جهود مضاعفة لمواجهة هذه المعارك مجتمعة. حضر فعاليات المؤتمر عدد من أعضاء مجلس الشعب ومحافظ ريف دمشق وأمين فرع ريف دمشق لحزب البعث العربي الاشتراكي ورئيس فرع الإعلام بالإدارة السياسية ورؤساء تحرير ومديرو عدد من المؤسسات الإعلامية.

المصدر : سانا


اكتب تعليق

كل الحقول التي عليها علامة (*) مطلوبة