#
  • فريق ماسة
  • 2021-03-25
  • 9142

ملتقى أيام دمشق العلمية الصيدلانية يناقش العدوى الفيروسية المستجدة

تركزت محاور ملتقى أيام دمشق العلمية الصيدلانية الذي يقيمه فرع دمشق لنقابة الصيادلة حول العدوى الفيروسية المستجدة والاشكاليات المعاصرة في وصف الأدوية وصرفها والعلاجات الخلوية والمناعية للسرطان ومستحضرات التجميل بين الحقائق والمبالغات. ويتضمن الملتقى الذي بدأت أعماله اليوم في فندق الداما روز بدمشق وتستمر حتى السبت القادم أبحاثاً علمية وندوة حوارية وورشات عمل إضافة إلى معرض تشارك فيه كبرى الشركات الدوائية الوطنية التي استمرت برفد سورية باحتياجاتها الدوائية وأسهمت بتحقيق الأمن الدوائي رغم ظروف الحرب. وبينت رئيس فرع دمشق لنقابة الصيادلة الدكتورة عليا الأسد في تصريح لـ سانا أن الملتقى يهدف إلى رفع السوية العلمية للصيادلة من خلال طرح المحاور والقضايا الصحية الطارئة والراهنة والاستمرار في دعم الأبحاث العليا في الجامعات والمراكز البحثية السورية. وقالت الدكتورة لمى يوسف اختصاصية الصيدلة السريرية والمناعة في جامعة دمشق إن محاضرتها تسلط الضوء على الشائعات والأخبار المغلوطة التي رافقت انتشار فيروس كورونا والتي أسهمت بانتشارها وسائل التواصل الاجتماعي ودور الأطباء والصيادلة في دحضها مشيرة إلى أن مثل هذه الفعاليات تشكل عونا للجامعات والمراكز البحثية. وحول مستجدات الطفرات الطارئة على فيروس كورونا لفت الدكتور مجد الجمالي إلى أن محاضرته ستسلط الضوء على أهم طفرات كوفيد 19 ومقاربة ذلك مع الوضع في سورية وكيف سيكون انتشار الطفرات مشيراً إلى أن الملتقى يشهد محاضرات تتحدث عن قياس الأضداد الخاصة بفيروس كورونا واستجابة المرضى للفيروس إضافة إلى الشائعات التي رافقت انتشار كوفيد19 وكيف يتم استغلالها من قبل الشركات.

المصدر : سانا


اكتب تعليق

كل الحقول التي عليها علامة (*) مطلوبة