17:12:2017
 
السوق السوداء تحتضر..والليرة السورية أول المشاركين في مراسم التشييع ... :::  جورج وسوف يعود إلى شرم الشيخ بعد غياب استمر 15 عاماً ! :::  مذيعة قناة mbc علا الفارس تخرج عن صمتها و تكشف أسباب ابتعادها عن الشاشة :::  "القاهرة وموسكو ... حلف يتجذر ولكن :::  الخارجية: سورية تدين مجزرة “التحالف الدولي” غير الشرعي بحق المدنيين السوريين في دير الزور :::  الجعفري: لن ندخل في حوار مباشر بوجود شروط مسبقة.. من صاغ “بيان الرياض 2” تقصد تلغيم مسار جنيف :::  خدمات نفطية روسية قريبا في دمشق؟! :::  القِمّة الإسلاميّة جاءت مُخيّبَةً للآمال وأبرز إنجازاتِها فَضح الزّعامات التي قاطعَتها.. لماذا يَغيب السعودي.. ويُقاطع رئيس لجنة القُدس..؟ :::  الإعلام السعودي منبراً لإسرائيل: المقاومة خراب... وإعلان ترامب «تحصيل حاصل» :::  عقب جلسة مباحثات مع دي مستورا... الجعفري: نأمل من مشغلي وفد الرياض إلغاء بيان الرياض 2 والاستفادة من الفسحة المتاحة :::  وزير التجارة يصادق على تخفيض سعر 8 آلاف سلعة... والعبرة على أرض الواقع :::  موسكو: سندعم دمشق ضد «النصرة»....بورودافكين: على الأميركيين حزم حقائبهم والرحيل عن سورية :::  سانا تؤكد أنها لم تنشر أي خبر عن وصول قوات صينية إلى سورية وما نسبته إليها سبوتنيك عار من الصحة :::  السورية للطيران ترفع أسعار تذاكر السفر بنسبة 100 بالمئة!؟ :::  الحقيقة الكاملة وراء "بحصة" الحريري! :::  السعودي يناور بأدوات جديدة ..ماذا عن مشروع تفكيك واستنزاف جبهة صمود الداخل اليمني ؟ :::  بريتني سبيرز تتعاون مع مصمم سوري :::  واشنطن تعترف بدور الجيش السوري في القضاء على “داعش” :::  شعبان: أفعال أمريكا تدل على الهيمنة الاستعمارية :::  كذبة كولن بول تبعث من جديد .. من يصدق ؟! :::  الخارجية: سورية تدين بشدة الادعاءات الصادرة عن دي ميستورا والخارجية الفرنسية بشأن عدم إحراز تقدم في الجولة الأخيرة بجنيف :::  مركز التنسيق الروسي: تحالف واشنطن يتعاون مع الإرهابيين المتبقين في سورية :::  تقدم جديد للجيش السوري باتجاه مطار أبو الضهور :::  بارزاني يقترح حلاً للأزمة السياسية في كردستان :::  نجم عربي يكشف عن حبه لسلاف فواخرجي! :::  تلال حاكمة في ريف دمشق بقبضة الجيش السوري :::  عودة الاتصالات الأرضية والخلوية إلى دير الزور :::  حميميم" يحذر من تدهور الوضع في مخيم الركبان :::  وعود جديدة... الوضع الكهربائي هذا الشتاء سيكون أكثر راحة على المواطنين ::: 
المؤسسة العامة السورية للتأمين
المصرف الدولي للتجارة و التمويل
المصرف التجاري السوري
المصرف التجاري السوري
شركة الثقة السورية للتأمين
سوق دمشق للأوراق المالية
سوق دمشق للأوراق المالية
ابتسامات
ابتسامات
الصورة تتكلم
صورة و تعليق
ديمة ناصيف - 2017/10/12

 الوصول إلى الميادين أبعد من عملية عسكرية. المدينة إذا ما استعادها الجيش والحلفاء ستؤدي إلى انهيار داعش في كامل حوض الفرات وصولاً إلى البوكمال الحدودية مع العراق وفقدانه لأبرز معاقله السورية بعد الرقة التي لم يتبقَ له فيها سوى 2 كم2 يقاتل فيها الفصائل الكردية المدعومة أميركياً.

استفاد الجيش وحلفاؤه من الخلافات الكبيرة والاقتتال في صفوف مسلحي "داعش" المحليين والأجانب

لم يتبقَّ في طرق إمداد الجيش السوري وحلفائه في محور المقاومة إلى مدينة الميادين ما يذكر بشيء من وجود داعش؛ المدينة التي دخلها التنظيم قبل عامين وجعلها أكبر معاقله في ريف دير الزور الشرقي ومعبراً لمقاتليه بين سوريا والعراق، وصلها الجيش والحلفاء بعد سلسلة معارك استعادا فيها كامل المناطق المحيطة، وأمّنا الطريق الواصل من السخنة في قلب سوريا إلى دير الزور. وبعد إكمال مسار ثابت من العمليات بدأت من ريف حمص الشرقي وصولاً إلى البادية بموازاة عمليات عسكرية، أنهت "داعش" في ريف حماة الشرقي.

تقدم الجيش تدريجياً طيلة شهر، داخل منطقة وصل إليها بعد أربعة أعوام من خروجها عن السيطرة، فالسرعة التي تقدمت خلالها وحدات الجيش بإسناد جوي روسي في الأسبوع الأخير واختراقها مواقع حصينة، عكست الإجهاد المعنوي الذي أصاب "داعش"بعد هزائمه المتكررة وتراجع قدرته على الحشد والقتال بسبب استنزافه في معارك البادية ووسط سوريا.

ولإكمال الطوق حول المدينة تحركت القوات من عدة محاور، من جبل الثردة جنوب دير الزور والمحيطة بمطارها العسكري وعبر طريق دير الزور – الميادين، وسيطرت على أكثر من 25 كم من محيط الطريق الصحراوي لحماية ظهير القوات وتأمين طريق إمداد الجيش من أجل اقتحام المدينة، وعزل التنظيم عن قواعده في الموحسن والبوليل والزباري في جيب يمتد لـ 40 كم على سرير نهر الفرات.

استفاد الجيش وحلفاؤه من الخلافات الكبيرة والاقتتال في صفوف مسلحي "داعش" المحليين والأجانب، الخلاف والإقتتال عرقل إمداد المقاتلين في الميادين وأدى إلى تسريع تقدم الجيش إليها مع انهيار هذه المجموعات التي تقاتل الجيش وتقتتل فيما بينها.

"داعش" السوري لم يتلق ضربات كثيرة في الأشهر الأخيرة. واتهامات وزير الخارجية السوري لواشنطن بأنها تسعى لتدمير كل شيء باستثناء داعش في سوريا. والتسريبات التي كشفتها وزارة الدفاع الروسية والتي تتحدث عن تأمين تسلل عناصر من "داعش" لإغلاق طريق دمشق –دير الزور من مناطق تسيطر عليها فصائل واشنطن، تشير إلى أن واشنطن تريد الإبقاء على حشد للتنظيم الإرهابي في سوريا في منطقة لا تريد واشنطن لدمشق وحلفائها الوصول إليها على مقربة من الحدود العراقية.

الأمريكيون ذهبوا إلى حد تقديم العون "لداعش" (الذي سلم أغلب مناطقه شرق دير الزور للفصائل الكردية) بالسماح لعناصره بالتسرب إلى مناطق قريبة من مناطق سيطرة الجيش والحلفاء لتفريغ عبور شرق الفرات من مضمونه الاستراتيجي.

الوصول إلى الميادين أبعد من عملية عسكرية. المدينة إذا ما استعادها الجيش والحلفاء ستؤدي إلى انهيار داعش في كامل حوض الفرات وصولاً إلى البوكمال الحدودية مع العراق وفقدانه لأبرز معاقله السورية بعد الرقة التي لم يتبقَ له فيها سوى 2 كم2 يقاتل فيها الفصائل الكردية المدعومة أميركياً.

وأحبط الاستراتيجية الأمريكية التي راهنت على منع الجيش والحلفاء من الوصول إلى شرق سوريا خزان النفط الأساسي والإبقاء على وجوده داخل دير الزور التي يتقدم فيها. وشارف على استعادتها كاملة من قبضة التنظيم.

 


طباعة المقال طباعة المقال
Back عودة إلى الصفحة السابقة
Back عودة إلى الصفحة الرئيسية
 
أرسل تعليقك على المقال
الاسم:
الرمز السري


الرجاء تأكيد الرمز السري
عنوان التعليق
نص التعليق
الاتحاد السوري لشركات التأمين
الاتحاد السوري لشركات التأمين
الشركة الوطنية للتأمين
بنك بيمو
بنك البركة
هيئة الإشراف على التأمين
هيئة الإشراف على التأمين
اتحاد المصدرين السوري
اتحاد المصدرين السوري
المدينة الصناعية في عدرا
المدينة الصناعية بعدرا
هيئــة الاستثمــار السوريــة
هيئة الاستثمار
اضغط هنا...لمعرفة نتائج سحب يانصيب معرض دمشق الدولي
اضغط هنا...نتائج سحب يانصيب
إستفتاء
برأيك الأخطاء التي وردت في المنهاج الجديد هي ؟
هفوات
مقصودة

الماسة السورية 2009-2017