19:08:2017
 
وكالة الإعلام الروسية ....آستانة تستضيف الجولة المقبلة من محادثات سورية في 12 و13 يونيو :::  بدء عمليات تحرير الجرود على الحدود اللبنانية السورية من سيطرة داعش :::  الجنوب السوري: ارتياح «أهليّ»... بين «تخفيف التصعيد» وتطهير الحدود :::  خبير استراتيجي: ظهور "الكوماندوس" السوري يبشر بقرب نهاية الحرب :::  تفجير سيارة مفخخة في محيط ضاحية تشرين باللاذقية :::  روسيا تكرم العميد سهيل الحسن :::  أهالي الغوطة يتظاهرون ضد النصرة :::  المعلم: مصر ستدعم سورية اقتصادياً :::  "فرصة أخيرة" لدارين حمزة في سورية! :::  عودة بسام كوسا إلى "باب الحارة" :::  كندة علوش ترد على إتهامها بتعاطي المخدرات! :::  بعد 20 عاما..نبوءة بيل غيتس تتحقق! :::  كيف تجاوز الجيش العربي السوري الافخاخ الاميركية في مواجهته لداعش؟ :::  أي رسائل تنقلها عُمان بين واشنطن ودمشق؟ :::  رغم قطعهم العلاقات الديبلوماسية شاركوا في معرض دمشق! :::  واشنطن: الولايات المتحدة لا تخطط للبقاء في سورية بعد هزيمة تنظيم داعش الارهابي ::: 
المؤسسة العامة السورية للتأمين
المصرف الدولي للتجارة و التمويل
المصرف التجاري السوري
المصرف التجاري السوري
شركة الثقة السورية للتأمين
سوق دمشق للأوراق المالية
سوق دمشق للأوراق المالية
ابتسامات
ابتسامات
الصورة تتكلم
صورة و تعليق
تشرين/ رحاب الابراهيم - 2017/08/10


ظل سنوات يعمل في مستودع الجمارك من دون امتلاك أي عقد يحدد وظيفته المهنية، ومن دون تمكن الإدارات السابقة من كشف ما يقوم به من مخالفات يتحمل تبعياتها المواطن في النهاية، وذلك عبر قيامه ببيع المواد المصادرة المنتهية الصلاحية إلى التجار، الذين يقومون بدورهم بتغيير الصلاحية وتاريخ الإنتاج وإعادة بيعها للمواطن مرة جديدة وكأنها لا يشوبها شائبة، علماً أنه يفترض أن تقوم الجمارك بإتلافها ضمن محاضر نظامية منعاً لحصول هذه الإشكاليات، لكن التأخر في اتخاذ القرار النهائي بناء على تقرير لجنة الإتلاف المشكلة يتسبب في أحيان كثيرة في استغلال ضعاف النفوس هذا الأمر لكسب بعض المال على حساب المواطن.

مصادر في الجمارك أكدت أن المفاجأة تكمن أن الشخص «أ-ع» الذي يقوم بهذه المخالفات منذ سنوات طويلة لا يحمل أي صفة وظيفية في الجمارك وإنما هو عتال فقط، لكن ذلك لم يمنعه من أن يسرح ويمرح في المستودعات من دون معرفة إدارة الجمارك بذلك، إلى أن تمكن مدير الجمارك منذ 3 أيام من كشفه عند ضبطه يخرج 9 كراتين من مستحضرات التجميل المنتهية الصلاحية بغية بيعها للتجار، الذين يلجؤون إلى تغيير تاريخ الإنتاج والصلاحية، بشكل ينعكس سلباً على صحة المواطن لجهة دفعه ثمن بضاعة منتهية الصلاحية وأحيان إلحاق ضرر بالغ في صحته قد يصل حد التشوه لكون المنتجات غير صالحة للاستعمال أساساً.

وأشارت المصادر إلى أن مدير عام الجمارك لم يبدِ أي تهاون مع هذه المسألة، حيث اتخذ إجراء فورياً بطرد «العتال» من الجمارك مع نقل أمين المستودع وتعيين أشخاص جدد مشهود لهم بالكفاءة في الإشراف على المستودع.


طباعة المقال طباعة المقال
Back عودة إلى الصفحة السابقة
Back عودة إلى الصفحة الرئيسية
 
أرسل تعليقك على المقال
الاسم:
الرمز السري


الرجاء تأكيد الرمز السري
عنوان التعليق
نص التعليق
الاتحاد السوري لشركات التأمين
الاتحاد السوري لشركات التأمين
الشركة الوطنية للتأمين
بنك بيمو
بنك البركة
هيئة الإشراف على التأمين
هيئة الإشراف على التأمين
المدينة الصناعية في عدرا
المدينة الصناعية بعدرا
هيئــة الاستثمــار السوريــة
هيئة الاستثمار
اضغط هنا...لمعرفة نتائج سحب يانصيب معرض دمشق الدولي
اضغط هنا...نتائج سحب يانصيب
إستفتاء
هل تؤيد حل القيادة القومية لحزب البعث العربي الاشتراكي؟
نعم
لا

الماسة السورية 2009-2017