19:10:2017
 
وكالة الإعلام الروسية ....آستانة تستضيف الجولة المقبلة من محادثات سورية في 12 و13 يونيو :::  أسعد فضة يروي في (إطلالة على الذاكرة) محطات حياته ومسيرته الفنية :::  ميريام كلينك لنادين الراسي: “مش عارفة كيف تقلدني الجردونة السودا” :::  التهرب الضريبي يبدأ من المحاسب القانوني والتاجر وينتهي بالمالية..والتهم تتقاذف مجدداً في بيت التجار :::  جنبلاط يترحم على شهداء درعا وباب عمرو...وهاب يرد: التاريخ يكرر نفسه كان سلطان مع سورية وبعضنا في لبنان مع الإنتداب :::  حاكم دبي يعلن عن تغيير وزاري "بتغريدة" :::  كوريا الشمالية تهدد أمريكا: جررتم الأهداف التي كنا حددناها إلى أمام أنوفنا! :::  صورة متداولة لوزير سعودي و مبعوث للرئيس الأمريكي في "عين عيسى" بريف الرقة :::  استانا القادم " 7" أواخر الشهر الجاري :::  فرار 100 ألف كردي من كركوك خلال أسبوع.. :::  رابح ماجر مدرباً للمنتخب الجزائري :::  إيران تهدد بتحويل الاتفاق النووي إلى فتات في حال أقدمت الولايات المتحدة على تمزيقه :::  المعارضة السورية تدس صورة ادعت أنها لجثمان الشهيد عصام زهر الدين ... وأبطال الفيسبوك يروجونها :::  من هو الشهيد العميد الركن عصام زهر الدين ؟ :::  الرئيس الأسد يتسلم رسالة من المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية الإيرانية هنأه فيها بالانتصارات ضد الإرهاب في سورية :::  الجيش السوري يتقدم نحو محطة «T2»....«التحالف» إلى ريف دير الزور... والرقة بلا أهلها :::  الذهب ينخفض بمقدار 200 ليرة سورية :::  لهذه الأسباب تعمل تل أبيب على استمالة أكراد سورية :::  هل تقع سورية في الفخّ التركي مجدّداً؟ :::  سما المصري على خُطى نجمات هوليوود :::  رامي عياش: بشوف حالي بنوال الزغبي ::: 
المؤسسة العامة السورية للتأمين
المصرف الدولي للتجارة و التمويل
المصرف التجاري السوري
المصرف التجاري السوري
شركة الثقة السورية للتأمين
سوق دمشق للأوراق المالية
سوق دمشق للأوراق المالية
ابتسامات
ابتسامات
الصورة تتكلم
صورة و تعليق
تشرين/ رحاب الابراهيم - 2017/08/10


ظل سنوات يعمل في مستودع الجمارك من دون امتلاك أي عقد يحدد وظيفته المهنية، ومن دون تمكن الإدارات السابقة من كشف ما يقوم به من مخالفات يتحمل تبعياتها المواطن في النهاية، وذلك عبر قيامه ببيع المواد المصادرة المنتهية الصلاحية إلى التجار، الذين يقومون بدورهم بتغيير الصلاحية وتاريخ الإنتاج وإعادة بيعها للمواطن مرة جديدة وكأنها لا يشوبها شائبة، علماً أنه يفترض أن تقوم الجمارك بإتلافها ضمن محاضر نظامية منعاً لحصول هذه الإشكاليات، لكن التأخر في اتخاذ القرار النهائي بناء على تقرير لجنة الإتلاف المشكلة يتسبب في أحيان كثيرة في استغلال ضعاف النفوس هذا الأمر لكسب بعض المال على حساب المواطن.

مصادر في الجمارك أكدت أن المفاجأة تكمن أن الشخص «أ-ع» الذي يقوم بهذه المخالفات منذ سنوات طويلة لا يحمل أي صفة وظيفية في الجمارك وإنما هو عتال فقط، لكن ذلك لم يمنعه من أن يسرح ويمرح في المستودعات من دون معرفة إدارة الجمارك بذلك، إلى أن تمكن مدير الجمارك منذ 3 أيام من كشفه عند ضبطه يخرج 9 كراتين من مستحضرات التجميل المنتهية الصلاحية بغية بيعها للتجار، الذين يلجؤون إلى تغيير تاريخ الإنتاج والصلاحية، بشكل ينعكس سلباً على صحة المواطن لجهة دفعه ثمن بضاعة منتهية الصلاحية وأحيان إلحاق ضرر بالغ في صحته قد يصل حد التشوه لكون المنتجات غير صالحة للاستعمال أساساً.

وأشارت المصادر إلى أن مدير عام الجمارك لم يبدِ أي تهاون مع هذه المسألة، حيث اتخذ إجراء فورياً بطرد «العتال» من الجمارك مع نقل أمين المستودع وتعيين أشخاص جدد مشهود لهم بالكفاءة في الإشراف على المستودع.


طباعة المقال طباعة المقال
Back عودة إلى الصفحة السابقة
Back عودة إلى الصفحة الرئيسية
 
أرسل تعليقك على المقال
الاسم:
الرمز السري


الرجاء تأكيد الرمز السري
عنوان التعليق
نص التعليق
الاتحاد السوري لشركات التأمين
الاتحاد السوري لشركات التأمين
الشركة الوطنية للتأمين
بنك بيمو
بنك البركة
هيئة الإشراف على التأمين
هيئة الإشراف على التأمين
اتحاد المصدرين السوري
اتحاد المصدرين السوري
المدينة الصناعية في عدرا
المدينة الصناعية بعدرا
هيئــة الاستثمــار السوريــة
هيئة الاستثمار
اضغط هنا...لمعرفة نتائج سحب يانصيب معرض دمشق الدولي
اضغط هنا...نتائج سحب يانصيب
إستفتاء
برأيك الأخطاء التي وردت في المنهاج الجديد هي ؟
هفوات
مقصودة

الماسة السورية 2009-2017