19:08:2017
 
وكالة الإعلام الروسية ....آستانة تستضيف الجولة المقبلة من محادثات سورية في 12 و13 يونيو :::  بدء عمليات تحرير الجرود على الحدود اللبنانية السورية من سيطرة داعش :::  الجنوب السوري: ارتياح «أهليّ»... بين «تخفيف التصعيد» وتطهير الحدود :::  خبير استراتيجي: ظهور "الكوماندوس" السوري يبشر بقرب نهاية الحرب :::  تفجير سيارة مفخخة في محيط ضاحية تشرين باللاذقية :::  روسيا تكرم العميد سهيل الحسن :::  أهالي الغوطة يتظاهرون ضد النصرة :::  المعلم: مصر ستدعم سورية اقتصادياً :::  "فرصة أخيرة" لدارين حمزة في سورية! :::  عودة بسام كوسا إلى "باب الحارة" :::  كندة علوش ترد على إتهامها بتعاطي المخدرات! :::  بعد 20 عاما..نبوءة بيل غيتس تتحقق! :::  كيف تجاوز الجيش العربي السوري الافخاخ الاميركية في مواجهته لداعش؟ :::  أي رسائل تنقلها عُمان بين واشنطن ودمشق؟ :::  رغم قطعهم العلاقات الديبلوماسية شاركوا في معرض دمشق! :::  واشنطن: الولايات المتحدة لا تخطط للبقاء في سورية بعد هزيمة تنظيم داعش الارهابي ::: 
المؤسسة العامة السورية للتأمين
المصرف الدولي للتجارة و التمويل
المصرف التجاري السوري
المصرف التجاري السوري
شركة الثقة السورية للتأمين
سوق دمشق للأوراق المالية
سوق دمشق للأوراق المالية
ابتسامات
ابتسامات
الصورة تتكلم
صورة و تعليق
الماسة السورية - 2017/06/17


ليس هناك نفاق أسوأ ولا ادنى من أن تطالب بتطبيق الشريعة في بلدك ثم تهاجر للعيش في بلد علماني !

ليس هناك من نفاق أوقح ولا أقبح من أن تطالب بزيادة مواد الإسلام في المنهاج الدراسي ثم تسجل أبنائك في احدى مدارس البعثة الفرنسية أو الأمريكية !

 ليس هناك نفاق أسخف ولا أقرف من أن تطلب من "بائعة الهوي ؛ أن تقول لك زوجتك نفسي علي سنة الله ورسوله وفي الصباح تمنحها بعض المال وتقول لها أنت طالق !

ليس هناك من نفاق أبشع ولا أشنع من تدخل المسجد لتدعو على الكفار بالويل والثبور وعظائم الأمور ثم تخرج منه لتطلب المعونات من الكنيسة !

 ليس هناك من نفاق أصغر ولا أحقر من أن تشتم أمريكا وتحرق العلم الأمريكي في كل مناسبة أو دون مناسبة ثم تقف في طابور سفارتها أو قنصليتها لأجل الحصول علي التأشيرة!

النفاق هو أن تبتهج بوجود مساجد كبري وفاخرة في قلب نيويورك ولندن وباريس ، ثم تبتهج بمشهد شاب غربي يردد الشهادتين ولو بصعوبة خلف شيخ في مسجد بأحدي عواصم الغرب ، لكنك في الأول وفي الأخير تعتبر ذلك انتصارا لقيم الحرية وحقوق الإنسان والحريات الدينية والفردية داخل الحضارة الغربية ... بل تقييم الدنيا إذا علمت أن قسآ قام بتعميد مسلم واحد ولو داخل الفاتيكان ، وتظن ذلك مؤامرة ضد الإسلام والمسلمين !

النفاق هو أن لا تكترث لفساد الرشوة ، ولفساد جهاز القضاء ، ولفساد التهرب الضريبي ، والفساد تبييض الأموال ، ولفساد الغش في السلع ، ولفساد مافيات المخدرات والمليشيات الجهادية وتهريب الأسلحة ، ثم تري الفساد - كل الفساد - في مجرد تنورة ( بلوزة) أو سروال قصير أو قبلة في لوحة أعلان !!

الفساد هو أن تعلم علم اليقين وبالأرقام بأن المجتمعات الأكثر تدينا في العالم هي أيضاً الأكثر فسادا في الإدارة ، والأكثر إرتشاء في القضاء ، والأكثر كذبا في السياسة ، والأكثر هدرا للحقوق ، والأكثر تحرشا بالنساء ، والأكثر اعتداء علي الأطفال ، ثم تقول للناس : أن سبب فساد الأخلاق هو نقص الدين ! فيا للوقاحة !

النفاق هو أن تشعل الفتنة الطائفية في العراق وسورية وباكستان ، وتوقظ الحرب القبلية في ليبيا واليمن والسودان ، ثم تقول إنك تقاتل من أجل وحدة المسلمين ! فيا للمصيبة .

النفاق هو أن تعتبر كل نساء الأرض ناقصات عقل ودين ، وعورات ، وحبائل الشيطان ، وحطب جهنم ، إلا أمك فأن الجنة تحت أقدامها !

النفاق هو الجحيم . ولهذا قال ربنا سبحانه وتعالي " أن المنافقين في الدرك الأسفل من النار"


طباعة المقال طباعة المقال
Back عودة إلى الصفحة السابقة
Back عودة إلى الصفحة الرئيسية
 
أرسل تعليقك على المقال
الاسم:
الرمز السري


الرجاء تأكيد الرمز السري
عنوان التعليق
نص التعليق
الاتحاد السوري لشركات التأمين
الاتحاد السوري لشركات التأمين
الشركة الوطنية للتأمين
بنك بيمو
بنك البركة
هيئة الإشراف على التأمين
هيئة الإشراف على التأمين
المدينة الصناعية في عدرا
المدينة الصناعية بعدرا
هيئــة الاستثمــار السوريــة
هيئة الاستثمار
اضغط هنا...لمعرفة نتائج سحب يانصيب معرض دمشق الدولي
اضغط هنا...نتائج سحب يانصيب
إستفتاء
هل تؤيد حل القيادة القومية لحزب البعث العربي الاشتراكي؟
نعم
لا

الماسة السورية 2009-2017