26:06:2017
 
وكالة الإعلام الروسية ....آستانة تستضيف الجولة المقبلة من محادثات سورية في 12 و13 يونيو :::  جو رعد يؤدي مناسك العمرة ويبكي! :::  السيدة فيروز تستعد لإطلاق أغنية “ببالي” في ذكرى رحيل زوجها عاصي الرحباني :::  وفاة الممثلة سحر مرقدة إثر مرض عضال :::  الرئيس الأسد يطلق المشروع الوطني للإصلاح الإداري خلال ترؤسه جلسة مجلس الوزراء :::  مايا دياب تُشعل مواقع التواصل بهذه الصورة "الجريئة"! :::  خلاف بين تيم ونادين.. والأخيرة: لن تُكمل المسلسل ! :::  إلتقاء جيشين ... إلتقاء محور ... :::  فتح باب القبول لمتفوقي التعليم الأساسي بالمركز الوطني للمتميزين :::  الجيش العربي السوري يقضي على عشرات الإرهابيين من “داعش” و”جبهة النصرة” في دير الزور وريفي دمشق والسويداء :::  شعبان في “يوم القدس الثقافي”: صمود سورية سيغير وجه التاريخ وفلسطين ستبقى البوصلة :::  وزير الداخلية محمد الشعار : تنفيذاً لتوجيهات الرئيس الأسد تم التعميم بالتعامل مع المظاهر المسيئة فوراً :::  المهندس خميس: إطلاق المشروع الوطني للإصلاح الإداري يأتي في ظروف استثنائية ويعد النواة الأساسية لبناء سورية ما بعد الحرب :::  الميادين : تحييد مدينة درعا لإتاحة الفرصة لعودة اللاجئين من الأردن وقتال من يرفض وقف القتال :::  الأزمة القطرية إلى مزيد من التعقيد... :::  لكي تريها الأسلحة التي تحملها.... السوخوي تهزّ جناحيها وطائرة الناتو تبتعد عن طائرة وزير الدفاع الروسي! :::  بنك سورية الدولي الإسلامي يقيم مأدبة إفطار لجمعية حماية الطفولة في مدينة حماة :::  صواريخ دير الزور ... ورسائل الردع والنار الإيرانية :::  الجيش السوري و المقاومة اللبنانية يفشلون هجوما لـ”جبهة النصرة” في جرد فليطة بالقلمون الغربي :::  موسكو تلغي اجتماعا مع واشنطن اثر فرض عقوبات اميركية :::  إرهابيي داعش يفجرون المنارة الحدباء ومسجد النوري في الموصل ..والعبادي يعتبره “إعلانا رسميا لهزيمتهم” :::  وزير المخابرات الصهيوني يحث الملك سلمان على دعوة نتنياهو لزيارة السعودية :::  الجيش السوري يسيطر على معبر نصيب :::  الصحافة العالمية تفضح دهاليز نقل كرسي العرش في السعودية :::  ماكرون يعترف: لا أرى بديلا شرعيا للأسد في سورية :::  ساعة الصّفر حُدّدت.. ماذا استهدفت الصواريخ الإيرانيّة على دير الزّور؟ :::  الجيش السوري يصعّد لعزل جوبر: باريس تتخلى عن «إزاحة» الأسد؟ :::  معارضة سعودية: الأمراء لا يستطيعون أن يبدوا أيّ اعتراض لأن أية بلبلة في صفوفهم ستطيح بالكعكة كاملة :::  وكالة سبوتيك الروسية: صواريخ "إس-300 أو 400" روسية اصابت هدفاً فوق المتوسط.. وصدى الانفجار سمع في ريف طرطوس :::  روسيا: يمكننا التحدث باحتمال كبير عن تصفية زعيم تنظيم “الدولة الاسلامية” بضربة جوية روسية :::  ماذا قال رئيس الحكومة حول ما أشار إليه السيد الرئيس عن المسيئين الذين لا يمثلون الدولة...؟ :::  الطائرة التي أسقطتها الصواريخ الروسية باهظة الثمن...وأمريكا تقول أنها فقدتها فوق كاليفورنيا :::  300 الف ليرة لكل عامل في ساهم في إصلاح العنفات الغازية محطة توليد بانياس :::  الدباس: لا بديل عن النقاط الست المتبقية.. السومة والخطيب وخريبين جاهزون للقاء قطر :::  في إطار تعزيز المصالحات الوطنية... إخلاء اليوم سبيل المئات من الموقوفين في عدد من المحافظات :::  العدو الصهيوني يساند جبهة النصرة في هجومها على القنيطرة :::  الرئيس الأسد يؤدي صلاة عيد الفطر السعيد في رحاب جامع النوري بحماة ::: 
المؤسسة العامة السورية للتأمين
المصرف الدولي للتجارة و التمويل
المصرف التجاري السوري
المصرف التجاري السوري
سوق دمشق للأوراق المالية
سوق دمشق للأوراق المالية
ابتسامات
ابتسامات
الصورة تتكلم
صورة و تعليق
نضال حمادة - 2013/04/06

تعرض رياض الأسعد العميد المنشق عن الجيش العربي السوري لمحاولة اغتيال في بلدة الميادين في محافظة دير الزور، نتج عنها مقتل أحد مرافقيه وأصيب الأسعد بجروح خطيرة وتم بتر ساقه اليسرى جراء العبوة التي وضعت تحت مقعده في السيارة التي كان يستخدمها في تنقلاته في تلك المنطقة. وكان الأسعد قد وصل الى محافظة دير الزور قادما من تركيا ودخل قرية الميادين التي تعتبر مع المناطق المحيطة بها مركز نفوذ قوي لجبهة النصرة، التي دخل معها الأسعد بخلاف وشقاق عميقين بعد معركة فك الحصار عن مطار حلب العسكري خلال شهر شباط الماضي.

وكان رياض الأسعد، قال في شهر أيلول/سبتمبر الماضي أن بعض الضباط المنشقين يريدون أن يقضوا على "الجيش السوري الحرّ" الذي قال إنّه بات عنواناً عريضاً لـ"الثورة السوريّة"، بهدف مسح وشطب ما انجزته، متهما السفير الفرنسي في سوريا بالضغط عليه، قائلا لقد وصلت الى الاجتماع العسكري لـ"الجيش الحر" في اسطنبول لأجد السفير الفرنسي موجودا في الاجتماع بالإضافة الى أعضاء في المجلس الوطني السوري، (الذي يسيطر عليه الإخوان المسلمون).

يومها اعرب الأسعد عن خشيته من أن يتهم في وقت من الأوقات بالخيانة من قبل هؤلاء الضباط، وقال "هم يريدون اختطاف الثورة بعد سنة ونصف السنة من بدء الثورة ليظهروا انهم هم الابطال وهم القادة الحقيقيون للثورة، ويقولون انهم يريدون توحيد الصفوف". واعتبر "ذلك كلمات طنانة ورنانة.. نحنا شبعنا منها".

والحقيقة أن الخلافات بين جبهة النصرة ومن خلفها جماعة الإخوان والمسلمين وبعض الضباط المنشقين عن الجيش العربي السوري بدأت منذ سنة تقريبا بعد سيطرة المعارضة على مناطق واسعة في الشمال السوري في ريفي حلب وإدلب واتخذت الخلافات شكل الصراع العسكري بين الطرفين في احياء عديدة في حلب وفي الريف الشمالي للمدينة بعد قيام جبهة النصرة بإنشاء "الهيئة الشرعية" التي تعتبرها أطياف المعارضة الأخرى حكومة امر واقع أقامتها جبهة النصرة وجماعة الإخوان المسلمين لفرض قراراتها وسلطتها على المعارضة وعلى المناطق الخاضعة لسيطرتها.

معركة خناصر..

في شهر شباط/فبراير الماضي وقع الطلاق النهائي بين جبهة النصرة ورياض الأسعد على خلفية معارك الريف الشرقي لحلب عند تقدم  رتل من الجيش العربي السوري لفك الحصار عن مطار حلب المدني ومطار النيرب العسكري، وخلال تقدم رتل الجيش في المنطقة حصلت مواجهات عنيفة في بلدة خناصر بين الرتل المتقدم ومجموعات من جبهة النصرة كانت متمركزة في المدينة، وسرعان ما وجهت جبهة النصرة عبر مواقع التنسيقيات في المنطقة نداء استغاثة للجيش الحر لإرسال سلاح وذخائر وقوات اسناد الى المنطقة، بينما أرسلت النصرة حوال الف مسلح الى مدينة السفيرة المجاورة لخناصر والتي تحاصر منها النصرة معامل الدفاع ومطاري حلب المدني والعسكري.

سيطر الرتل العسكري السوري على خناصر، وبينما كان مسلحو النصرة ينتظرون تقدمه من خناصر مباشرة باتجاه مدينة السفيرة التي تحصنوا بها غير الرتل اتجاه تقدمه بشكل مفاجئ متجها جنوبا في حركة التفافية، ما جعل جبهة النصرة تطلب على وجه السرعة من رياض الأسعد إرسال الف مسلح الى بلدة تل عرن لمواجهة الرتل المتقدم، وارسلت الجبهة العقيد المنشق عبد الستار العكيدي قائد المجلس العسكري الذي تسيطر عليه الى السفيرة، ومنها خرجت اولى الاتهامات لرياض السعد والمجموعات المسلحة التي تخضع لأوامره بالخيانة وبسرقة الأموال ومنع الذخيرة والسلاح عن المسلحين في دير بعلبة في حمص وعدم إرسال المدد في مواجهة الرتل المتقدم لفك الحصار عن مطار حلب .

بعد معركة خناصر وتمكن الجيش السوري من فك الحصار عن مطاري حلب المدني والعسكري، نقلت جبهة النصرة مئات المقاتلين من الشمال السوري الى مدينة الرقة والى بعض مناطق دير الزور ومنها بلدة الميادين، التي زارها الأسعد في تحرك استفزازي ضد النصرة التي نفذت تهديداتها بمحاولة قتله التي اسفرت عن بتر ساقه وهذا ما سوف يؤدي حتما الى نهاية الأسعد الميدانية بعد سنة ونصف من هربه الى تركيا.


طباعة المقال طباعة المقال
Back عودة إلى الصفحة السابقة
Back عودة إلى الصفحة الرئيسية
 
أرسل تعليقك على المقال
الاسم:
الرمز السري


الرجاء تأكيد الرمز السري
عنوان التعليق
نص التعليق
الاتحاد السوري لشركات التأمين
الاتحاد السوري لشركات التأمين
الشركة الوطنية للتأمين
بنك بيمو
بنك البركة
المدينة الصناعية في عدرا
المدينة الصناعية بعدرا
هيئــة الاستثمــار السوريــة
هيئة الاستثمار
اضغط هنا...لمعرفة نتائج سحب يانصيب معرض دمشق الدولي
اضغط هنا...نتائج سحب يانصيب
إستفتاء
هل تؤيد حل القيادة القومية لحزب البعث العربي الاشتراكي؟
نعم
لا

الماسة السورية 2009-2017