20:09:2017
 
وكالة الإعلام الروسية ....آستانة تستضيف الجولة المقبلة من محادثات سورية في 12 و13 يونيو :::  غارتان صهيونيتان على تلة الرشاحة في جبل الشيخ على الحدود اللبنانية السورية :::  إحتفل بطلاقه من زوجته بأغرب طريقة! :::  رفع أجور منح إجازة السوق العامة والخاصة... :::  الجيش يؤمّن وصول 21 مدنياً إلى دير الزور بعد تحريرهم من تنظيم “داعش” :::  ترامب في الأمم المتحدة: سننفق 700 مليار دولار على جيشنا وسيكون الأقوى في التاريخ :::  خطة تنموية شاملة لمدينة دير الزور: تأمين احتياجات أبناء المدينة وعودة الخدمات والموظفين والعمل لتجاوز الآثار التي أفرزها الإرهاب :::  روزينا لاذقاني : "الهيبة" نقلة نوعية في حياتي وسأشارك في الجزء الثاني منه :::  ميريام كلينك تستنجد بالشرطة! :::  تعرفوا على جديد “انستغرام” :::  صحف غربية تتحدث عن مستقبل قاتم في السعودية :::  بعد تطبيق أستانة 6، وداعاً جنيف وأهلها؟ :::  إحباط هجوم لـ “النصرة” في ريف حماة :::  انسحاب أمريكي من قاعدة الزكف قرب الحدود العراقية السورية :::  ماكرون يدعو لتشكيل مجموعة اتصال حول سورية :::  7 فصائل مسلحة تنضم لاتفاق الهدنة في سورية :::  أردوغان: في أستانة حرّكنا المفاوضات السورية المجمدة :::  انتخاب رئيس مجلس الشعب بجلسة استثنائية الأربعاء القادم... ونجم الأحمد ومحمد الحسين مرشحين لشغل مقعد دير الزور :::  لهذه الأسباب انخفض سعر الفروج إلى ما يقارب النصف من سعره السابق :::  وزارة الصناعة تدخل كتاب "غينيس" بعدد الخطط الموضوعة... وترسل إحدى هذه الخطط إلى مجلس الوزراء دون الحاجة للتشاور مع مديري مؤسساتها :::  أنقرة: تقسيم العراق أو سورية سيسفر عن صراع عالميّ :::  في مؤتمر السياحة العالمي اليازجي ينسحب بعد صعود الوزير الإسرائيلي :::  وزير التربية أمام مجلس الشعب: سيتم تحديد المسؤولين عن الخطأ في المناهج لمحاسبتهم :::  “القاعدة” تغادر سورية إلى ميانمار :::  ماكرون: الأسد لا يقتل الفرنسيين :::  "داعش" يستهدف قافلة مساعدات ايرانية بدير الزور :::  انطلاق فعاليات معرض إعادة إعمار سورية... بمشاركة 164 شركة من 23 دولة عربية وأجنبية.. :::  تصحيح البيانات المزورة بالجمارك يكشف ما كان يفوت الخزينة ::: 
المؤسسة العامة السورية للتأمين
المصرف الدولي للتجارة و التمويل
المصرف التجاري السوري
المصرف التجاري السوري
شركة الثقة السورية للتأمين
سوق دمشق للأوراق المالية
سوق دمشق للأوراق المالية
ابتسامات
ابتسامات
الصورة تتكلم
صورة و تعليق
نضال حمادة - 2013/04/06

تعرض رياض الأسعد العميد المنشق عن الجيش العربي السوري لمحاولة اغتيال في بلدة الميادين في محافظة دير الزور، نتج عنها مقتل أحد مرافقيه وأصيب الأسعد بجروح خطيرة وتم بتر ساقه اليسرى جراء العبوة التي وضعت تحت مقعده في السيارة التي كان يستخدمها في تنقلاته في تلك المنطقة. وكان الأسعد قد وصل الى محافظة دير الزور قادما من تركيا ودخل قرية الميادين التي تعتبر مع المناطق المحيطة بها مركز نفوذ قوي لجبهة النصرة، التي دخل معها الأسعد بخلاف وشقاق عميقين بعد معركة فك الحصار عن مطار حلب العسكري خلال شهر شباط الماضي.

وكان رياض الأسعد، قال في شهر أيلول/سبتمبر الماضي أن بعض الضباط المنشقين يريدون أن يقضوا على "الجيش السوري الحرّ" الذي قال إنّه بات عنواناً عريضاً لـ"الثورة السوريّة"، بهدف مسح وشطب ما انجزته، متهما السفير الفرنسي في سوريا بالضغط عليه، قائلا لقد وصلت الى الاجتماع العسكري لـ"الجيش الحر" في اسطنبول لأجد السفير الفرنسي موجودا في الاجتماع بالإضافة الى أعضاء في المجلس الوطني السوري، (الذي يسيطر عليه الإخوان المسلمون).

يومها اعرب الأسعد عن خشيته من أن يتهم في وقت من الأوقات بالخيانة من قبل هؤلاء الضباط، وقال "هم يريدون اختطاف الثورة بعد سنة ونصف السنة من بدء الثورة ليظهروا انهم هم الابطال وهم القادة الحقيقيون للثورة، ويقولون انهم يريدون توحيد الصفوف". واعتبر "ذلك كلمات طنانة ورنانة.. نحنا شبعنا منها".

والحقيقة أن الخلافات بين جبهة النصرة ومن خلفها جماعة الإخوان والمسلمين وبعض الضباط المنشقين عن الجيش العربي السوري بدأت منذ سنة تقريبا بعد سيطرة المعارضة على مناطق واسعة في الشمال السوري في ريفي حلب وإدلب واتخذت الخلافات شكل الصراع العسكري بين الطرفين في احياء عديدة في حلب وفي الريف الشمالي للمدينة بعد قيام جبهة النصرة بإنشاء "الهيئة الشرعية" التي تعتبرها أطياف المعارضة الأخرى حكومة امر واقع أقامتها جبهة النصرة وجماعة الإخوان المسلمين لفرض قراراتها وسلطتها على المعارضة وعلى المناطق الخاضعة لسيطرتها.

معركة خناصر..

في شهر شباط/فبراير الماضي وقع الطلاق النهائي بين جبهة النصرة ورياض الأسعد على خلفية معارك الريف الشرقي لحلب عند تقدم  رتل من الجيش العربي السوري لفك الحصار عن مطار حلب المدني ومطار النيرب العسكري، وخلال تقدم رتل الجيش في المنطقة حصلت مواجهات عنيفة في بلدة خناصر بين الرتل المتقدم ومجموعات من جبهة النصرة كانت متمركزة في المدينة، وسرعان ما وجهت جبهة النصرة عبر مواقع التنسيقيات في المنطقة نداء استغاثة للجيش الحر لإرسال سلاح وذخائر وقوات اسناد الى المنطقة، بينما أرسلت النصرة حوال الف مسلح الى مدينة السفيرة المجاورة لخناصر والتي تحاصر منها النصرة معامل الدفاع ومطاري حلب المدني والعسكري.

سيطر الرتل العسكري السوري على خناصر، وبينما كان مسلحو النصرة ينتظرون تقدمه من خناصر مباشرة باتجاه مدينة السفيرة التي تحصنوا بها غير الرتل اتجاه تقدمه بشكل مفاجئ متجها جنوبا في حركة التفافية، ما جعل جبهة النصرة تطلب على وجه السرعة من رياض الأسعد إرسال الف مسلح الى بلدة تل عرن لمواجهة الرتل المتقدم، وارسلت الجبهة العقيد المنشق عبد الستار العكيدي قائد المجلس العسكري الذي تسيطر عليه الى السفيرة، ومنها خرجت اولى الاتهامات لرياض السعد والمجموعات المسلحة التي تخضع لأوامره بالخيانة وبسرقة الأموال ومنع الذخيرة والسلاح عن المسلحين في دير بعلبة في حمص وعدم إرسال المدد في مواجهة الرتل المتقدم لفك الحصار عن مطار حلب .

بعد معركة خناصر وتمكن الجيش السوري من فك الحصار عن مطاري حلب المدني والعسكري، نقلت جبهة النصرة مئات المقاتلين من الشمال السوري الى مدينة الرقة والى بعض مناطق دير الزور ومنها بلدة الميادين، التي زارها الأسعد في تحرك استفزازي ضد النصرة التي نفذت تهديداتها بمحاولة قتله التي اسفرت عن بتر ساقه وهذا ما سوف يؤدي حتما الى نهاية الأسعد الميدانية بعد سنة ونصف من هربه الى تركيا.


طباعة المقال طباعة المقال
Back عودة إلى الصفحة السابقة
Back عودة إلى الصفحة الرئيسية
 
أرسل تعليقك على المقال
الاسم:
الرمز السري


الرجاء تأكيد الرمز السري
عنوان التعليق
نص التعليق
الاتحاد السوري لشركات التأمين
الاتحاد السوري لشركات التأمين
الشركة الوطنية للتأمين
بنك بيمو
بنك البركة
هيئة الإشراف على التأمين
هيئة الإشراف على التأمين
اتحاد المصدرين السوري
اتحاد المصدرين السوري
المدينة الصناعية في عدرا
المدينة الصناعية بعدرا
هيئــة الاستثمــار السوريــة
هيئة الاستثمار
اضغط هنا...لمعرفة نتائج سحب يانصيب معرض دمشق الدولي
اضغط هنا...نتائج سحب يانصيب
إستفتاء
برأيك الأخطاء التي وردت في المنهاج الجديد هي ؟
هفوات
مقصودة

الماسة السورية 2009-2017