26945 لماذا حاولت جبهة النصرة اغتيال رياض الأسعد؟...
5:08:2015
 
تناول الأطعمة ذات المذاق الحار يطيل العمر... :::  الرئيس الأسد يصدر مرسوما حول منح دورة امتحانية إضافية للمرحلة الجامعية الأولى ودراسات التأهيل والتخصص والدراسات العليا :::  خبير ينصح المسنين والأطفال بتناول الجوز يوميا.. ينشط الدماغ ويقوي الذاكرة والجسم :::  تظاهرات الغوطة عادت بقوة.. وبوادر تفكك في «القيادة الموحدة» :::  الجيش يحكم سيطرته على بلدة فورو بريف حماة وعلى تل حمكة بريف إدلب ويوسع نطاق سيطرته بالزبداني.. سحق أعداد كبيرة من الإرهابيين بريف الللاذقية :::  هجوم انتحاري لـ”بي كا كا” يودي بحياة جنديين شرقي تركيا :::  ديلي تلغراف: الاتحاد الأوروبي ملزم بمعالجة تدفق المهاجرين الى كالي :::  مصادر أردنية لعكاظ: الأردن تراجع عن برنامج تسليح العشائر بالعراق وسويا :::  مسؤول غربي: هجمات تركيا على حزب العمال لن تفيد أردوغان داخلياً :::  فرنسا وبريطانيا تؤكدان: انهاء أزمة المهاجرين في كاليه اولوية :::  السوبر كأس" الالمانية لفولسبورغ والفرنسية لسان جيرمان :::  تراجع أم تحايل تكتيكي لأردوغان أمام واشنطن :::  العدل تدرس أوضاع دفعة جديدة من الموقوفين لإطلاق سراحهم في الأيام القادمة :::  فجوة عملاقة تبتلع شارعاً في نيويورك :::  روسيا تنتقد خطط الولايات المتحدة الأمريكية لدعم الإرهابيين في سورية :::  إنهيار السعودية؛ لماذا تحاول روسيا وإيران انقاذها؟ .....بقلم ناهض حتر :::  موجة الحر مستمرة لمنتصف الشهر وأجواء سديمية لثلاثة أيام :::  لافروف: خطر /داعش/ هو التهديد الأكبر للمنطقة .. حماية واشنطن لمسلحين سوريين مدربين من قبلها تعرقل مكافحة الإرهاب :::  مسلحو مايسمى (الجيش الحر) يلتحقون بالقوات المسلحة :::  رئيس المخابرات السعودية في دمشق هذا الشهر :::  خطيئة إسقاط سوريا ....بقلم عادل فهد الطخيم :::  الزعبي: تعليقات وزير خارجية النظام القطري أسخف من أن يرد عليها وتعكس غياب المنطق السياسي وعدم القدرة على مواكبة التغييرات :::  عبد اللهيان : ايران تطلق مبادرة جديدة لحل أزمة سوريا :::  بقي ٥٩.. سقوط أول قتيل سوري دربته أمريكا :::  نائب تركي: منفذ هجوم سروج الإرهابي تنقل بين الأراضي السورية والتركية بإشراف جهاز المخابرات التركي :::  تجنب معركة جوية تركية سورية :::  ماهي أسباب موجة الحر العربية؟ :::  موسكو وطهران تتمسكان بدعم سورية .. وتشكيل جبهة ضد الإرهاب :::  الحصار يشتدّ في الزبداني: المسلحون «يستميتون» في الكيلومترات الأخيرة :::  ماذا في تشرين الأول؟ ....بقلم ناصر قنديل :::  موسكو تحذر من منح غطاء جوي لمعارضة سوريا :::  حرب شوارع» في الزبداني..وطلبات بفتح طريق آمن "مرفوضة" :::  «bbc عربي»: الجنرال «كبتاغون» يقود «الثورة» السورية :::  البناء| جديد إيران لسورية: ربط الرئاسة بنتائج انتخابات برلمانية مع رقابة أممية :::  "النصرة" تختطف مجموعة ثانية من المتدربين أمريكيا :::  سيناتور أمريكي يفضح حرب كلينتون في ليبيا وتمويل إخوان مصر :::  وعادت الشجرة المباركة إلى طبيعتها…هذا مردود الزيتون في سورية :::  لا قوات روسية إلى سوريا :::  "أمن المقاومة يلقي القبض على عميل صهيوني" :::  بالصورة...داعشي يتغذى على منتجات دولة قطر!! :::  استشهاد عبد الباسط حمدو قائد جيش العشائر في معارك دير الزور :::  البنزين لدينا أغلى من السعر العالمي.. والحكومة تبحث عن الحل الأسهل :::  فوائد مدهشة لأكل الزبيب ::: 
إلى السلاح
جيشنا أملنا
المصرف الدولي للتجارة و التمويل
المصرف التجاري السوري
المصرف التجاري السوري
شركة بطاقة العناية ﻻدارة النفقات الصحية
شركة بطاقة العناية كيركارد
مدينة المعارض..أكبر مدن المعارض في الشرق الأوسط
مدينة المعارض..أكبر مدن المعارض في الشرق الأوسط
سوق دمشق للأوراق المالية
سوق دمشق للأوراق المالية
ابتسامات
ابتسامات
الصورة تتكلم / ............
صورة و تعليق
نضال حمادة - 2013/04/06

تعرض رياض الأسعد العميد المنشق عن الجيش العربي السوري لمحاولة اغتيال في بلدة الميادين في محافظة دير الزور، نتج عنها مقتل أحد مرافقيه وأصيب الأسعد بجروح خطيرة وتم بتر ساقه اليسرى جراء العبوة التي وضعت تحت مقعده في السيارة التي كان يستخدمها في تنقلاته في تلك المنطقة. وكان الأسعد قد وصل الى محافظة دير الزور قادما من تركيا ودخل قرية الميادين التي تعتبر مع المناطق المحيطة بها مركز نفوذ قوي لجبهة النصرة، التي دخل معها الأسعد بخلاف وشقاق عميقين بعد معركة فك الحصار عن مطار حلب العسكري خلال شهر شباط الماضي.

وكان رياض الأسعد، قال في شهر أيلول/سبتمبر الماضي أن بعض الضباط المنشقين يريدون أن يقضوا على "الجيش السوري الحرّ" الذي قال إنّه بات عنواناً عريضاً لـ"الثورة السوريّة"، بهدف مسح وشطب ما انجزته، متهما السفير الفرنسي في سوريا بالضغط عليه، قائلا لقد وصلت الى الاجتماع العسكري لـ"الجيش الحر" في اسطنبول لأجد السفير الفرنسي موجودا في الاجتماع بالإضافة الى أعضاء في المجلس الوطني السوري، (الذي يسيطر عليه الإخوان المسلمون).

يومها اعرب الأسعد عن خشيته من أن يتهم في وقت من الأوقات بالخيانة من قبل هؤلاء الضباط، وقال "هم يريدون اختطاف الثورة بعد سنة ونصف السنة من بدء الثورة ليظهروا انهم هم الابطال وهم القادة الحقيقيون للثورة، ويقولون انهم يريدون توحيد الصفوف". واعتبر "ذلك كلمات طنانة ورنانة.. نحنا شبعنا منها".

والحقيقة أن الخلافات بين جبهة النصرة ومن خلفها جماعة الإخوان والمسلمين وبعض الضباط المنشقين عن الجيش العربي السوري بدأت منذ سنة تقريبا بعد سيطرة المعارضة على مناطق واسعة في الشمال السوري في ريفي حلب وإدلب واتخذت الخلافات شكل الصراع العسكري بين الطرفين في احياء عديدة في حلب وفي الريف الشمالي للمدينة بعد قيام جبهة النصرة بإنشاء "الهيئة الشرعية" التي تعتبرها أطياف المعارضة الأخرى حكومة امر واقع أقامتها جبهة النصرة وجماعة الإخوان المسلمين لفرض قراراتها وسلطتها على المعارضة وعلى المناطق الخاضعة لسيطرتها.

معركة خناصر..

في شهر شباط/فبراير الماضي وقع الطلاق النهائي بين جبهة النصرة ورياض الأسعد على خلفية معارك الريف الشرقي لحلب عند تقدم  رتل من الجيش العربي السوري لفك الحصار عن مطار حلب المدني ومطار النيرب العسكري، وخلال تقدم رتل الجيش في المنطقة حصلت مواجهات عنيفة في بلدة خناصر بين الرتل المتقدم ومجموعات من جبهة النصرة كانت متمركزة في المدينة، وسرعان ما وجهت جبهة النصرة عبر مواقع التنسيقيات في المنطقة نداء استغاثة للجيش الحر لإرسال سلاح وذخائر وقوات اسناد الى المنطقة، بينما أرسلت النصرة حوال الف مسلح الى مدينة السفيرة المجاورة لخناصر والتي تحاصر منها النصرة معامل الدفاع ومطاري حلب المدني والعسكري.

سيطر الرتل العسكري السوري على خناصر، وبينما كان مسلحو النصرة ينتظرون تقدمه من خناصر مباشرة باتجاه مدينة السفيرة التي تحصنوا بها غير الرتل اتجاه تقدمه بشكل مفاجئ متجها جنوبا في حركة التفافية، ما جعل جبهة النصرة تطلب على وجه السرعة من رياض الأسعد إرسال الف مسلح الى بلدة تل عرن لمواجهة الرتل المتقدم، وارسلت الجبهة العقيد المنشق عبد الستار العكيدي قائد المجلس العسكري الذي تسيطر عليه الى السفيرة، ومنها خرجت اولى الاتهامات لرياض السعد والمجموعات المسلحة التي تخضع لأوامره بالخيانة وبسرقة الأموال ومنع الذخيرة والسلاح عن المسلحين في دير بعلبة في حمص وعدم إرسال المدد في مواجهة الرتل المتقدم لفك الحصار عن مطار حلب .

بعد معركة خناصر وتمكن الجيش السوري من فك الحصار عن مطاري حلب المدني والعسكري، نقلت جبهة النصرة مئات المقاتلين من الشمال السوري الى مدينة الرقة والى بعض مناطق دير الزور ومنها بلدة الميادين، التي زارها الأسعد في تحرك استفزازي ضد النصرة التي نفذت تهديداتها بمحاولة قتله التي اسفرت عن بتر ساقه وهذا ما سوف يؤدي حتما الى نهاية الأسعد الميدانية بعد سنة ونصف من هربه الى تركيا.


طباعة المقال طباعة المقال
Back عودة إلى الصفحة السابقة
Back عودة إلى الصفحة الرئيسية
 
أرسل تعليقك على المقال
الاسم:
الرمز السري


الرجاء تأكيد الرمز السري
عنوان التعليق
نص التعليق
الاتحاد السوري لشركات التأمين
الاتحاد السوري لشركات التأمين
بنك بيمو
المناطق الحرة السورية ..مراكز توزيع إقليمية وبوابة عبور بين الشرق والغرب
المناطق الحرة السورية
المدينة الصناعية في عدرا
المدينة الصناعية بعدرا
هيئــة الاستثمــار السوريــة
هيئة الاستثمار
اضغط هنا...لمعرفة نتائج سحب يانصيب معرض دمشق الدولي
اضغط هنا...نتائج سحب يانصيب
إستفتاء
تم توقيع الاتفاق النووي الإيراني ... من برأيك الرابح الأكبر في هذا الاتفاق؟
إيران
الغرب
كلاهما

الماسة السورية 2009-2015