26945 لماذا حاولت جبهة النصرة اغتيال رياض الأسعد؟...
5:03:2015
 
بسام كوسا آخر ضحاياها... ميسون بيرقدار سفاهة بلا حدود :::  «النصرة» في دائرة الاتهام جنوباً...و الجيش يتقدّم في مواجهة «داعش» :::  العثور على نفق غامض يحير السلطات الكندية :::  بناء عن طلب سعود الفيصل اعفاءه من منصبه .. وبورصة الترشيحات تشمل اربعة امراء لخلافته :::  كريم الأبنودي: تعرضت لنزيف بسبب غادة عبدالرازق :::  ليدي جاجا وخطيبها يجمعان التبرعات لذوي الاحتياجات الخاصة :::  واشنطن ترفض طلباً سعودياً بنقل سفارتها إلى عدن... وإيران تنفرد عن التحالف في تكريت :::  كونغرس مثير للخجل :::  الجيش يسيطر على الشريان الرئيس لدوما.. وطريق حوران باتت مفتوحة لتقدمه :::  من «المشاغلة» إلى «حسم الرؤوس» الجنوب مثالاً! :::  القاء القبض على انتحارية ومقتل انتحاري اخر في احدى مناطق دمشق مساء امس :::  «دراسة علمية اميركية »: "الثورة" السورية قامت بسبب... المناخ! :::  هل نحن على ابواب انقلاب في التحالفات في المنطقة؟ :::  حرييت: شرطة أردوغان سهلت عمليات تهريب مواد لصناعة المتفجرات إلى سورية :::  داعش يهدد بتفجير تونس من برج الخضراء إلى بنزرت وبضرب بنغازي :::  ضريبة جديدة تهدّد سوق الذهب في سورية :::  سلافة معمار تمدح جيل "الممثلين العمالقة" :::  ناصيف زيتون: لا أعرف من وراء شائعة موتي :::  واشنطن: الدور الايراني في الهجوم على تكريت يمكن ان يكون "ايجابيا" :::  مقتل بريطاني اثناء قتاله الجهاديين مع اكراد سوريا :::  أنقرة –طهران ..شراكة أستراتيجية هل تنهار بتقرب أنقرة من الرياض؟؟ :::  أرمن سورية : مايجري حاليا هو استكمال للوحشية العثمانية التي طالت الأرمن :::  لويس فيجو يدعو بلاتر لمناظرة تليفزيونية :::  سلاح الجو السوري يشعل الغوطة الشرقية رداً على قصف محيط دمشق :::  مارين لو بان ....زعيمة اليمين الفرنسي تطالب بالتطبيع مع الأسد ومصالحة بوتين :::  من جديد ..طائرات غامضة فوق باريس :::  سليماني يرفض لقاء كيري :::  منصور : الكيان الصهيوني يكرر سيناريو جنوب لبنان في الجنوب السوري :::  إستشهاد جنرال ايراني، قائد لواء “فاطميون” في سوريـة :::  بوتين ينتقد استخدام "الثورات الملونة" لمحاربة بلاده :::  محافظ كركوك لـ"الاندبندنت": "داعش" عدو مشترك لكل من اميركا وإيران :::  الرئيس الأسد للتلفزيون البرتغالي: المسؤولون الغربيون ليست لديهم الإرادة لمحاربة الإرهاب :::  اكتشفوا الفارق بين الـ iPhone 6 والـ Samsung S6؟ :::  موسكو: واشنطن تماطل في القضاء على داعش في سوريا بهدف استنزاف الأسد :::  هنا ينتهي تاريخ العرب :::  "التحالف الدولي" يقصف "داعش" بالمساعدات :::  إصابة السفير الاميركي في كوريا الجنوبية بجروح في هجوم بـ"شفرة حلاقة" :::  اعتقال شخصين في بريطانيا بتهمة تقديم دعم مالي للإرهابيين في سورية :::  الأرصاد: الحرارة حول معدلاتها والجو بين الصحو والغائم :::  آيفون6 يلتهم سامسونغ ويحصد الجوائز لأبل :::  واشنطن تسعى إلى مغازلة المعارضة السورية "المعتدلة" بتعميم تجربة "كوباني" :::  مسلحو حلب يصعدون لإفشال مهمة بعثة دي ميستورا :::  إحباط هجوم لـ«النصرة» وحلفائها على فرع الجوية بحلب :::  بدعم خليجي سخي ..."جبهة النصرة"قد تنفصل عن "القاعدة" لتشكيل كيان جديد! !! :::  استشهاد أربعة أشخاص جراء اعتداءات إرهابية في دمشق وريفها :::  قراءة في حديث الرئيس الاسد للتلفزيون البرتغالي :::  تشييع الفنان القدير عمر حجو إلى مثواه الأخير :::  كشف هوية "ماليزيين" ذبحا سوريا في فيديو داعش! :::  المبعوث الأممي يزور فرنسا...ضغوط شعبية على باريس للانفتاح على دمشق :::  نظام أردوغان يفتح مسارات جديدة لضخ الارهابيين الى داخل سورية :::  مدير "سي اي ايه" السابق يقر بإفشاء أسرار لعشيقته :::  أمريكية تفقد 350 كيلو بعد خنقها ابن شقيقتها :::  عباس: "الربيع العربي" تحوّل إلى حرب طائفية :::  بماذا يتميز حليب الام؟ ::: 
المصرف الدولي للتجارة و التمويل
المصرف التجاري السوري
المصرف التجاري السوري
مدينة المعارض..أكبر مدن المعارض في الشرق الأوسط
مدينة المعارض..أكبر مدن المعارض في الشرق الأوسط
سوق دمشق للأوراق المالية
سوق دمشق للأوراق المالية
القائمة البريدية
أدخل بريدك الالكتروني للاشتراك بقائمتنا البريدية و الحصول على آخر الأخبار
ابتسامات
ابتسامات
الصورة تتكلم/ بلا أقنعة
صورة و تعليق
نضال حمادة - 2013/04/06

تعرض رياض الأسعد العميد المنشق عن الجيش العربي السوري لمحاولة اغتيال في بلدة الميادين في محافظة دير الزور، نتج عنها مقتل أحد مرافقيه وأصيب الأسعد بجروح خطيرة وتم بتر ساقه اليسرى جراء العبوة التي وضعت تحت مقعده في السيارة التي كان يستخدمها في تنقلاته في تلك المنطقة. وكان الأسعد قد وصل الى محافظة دير الزور قادما من تركيا ودخل قرية الميادين التي تعتبر مع المناطق المحيطة بها مركز نفوذ قوي لجبهة النصرة، التي دخل معها الأسعد بخلاف وشقاق عميقين بعد معركة فك الحصار عن مطار حلب العسكري خلال شهر شباط الماضي.

وكان رياض الأسعد، قال في شهر أيلول/سبتمبر الماضي أن بعض الضباط المنشقين يريدون أن يقضوا على "الجيش السوري الحرّ" الذي قال إنّه بات عنواناً عريضاً لـ"الثورة السوريّة"، بهدف مسح وشطب ما انجزته، متهما السفير الفرنسي في سوريا بالضغط عليه، قائلا لقد وصلت الى الاجتماع العسكري لـ"الجيش الحر" في اسطنبول لأجد السفير الفرنسي موجودا في الاجتماع بالإضافة الى أعضاء في المجلس الوطني السوري، (الذي يسيطر عليه الإخوان المسلمون).

يومها اعرب الأسعد عن خشيته من أن يتهم في وقت من الأوقات بالخيانة من قبل هؤلاء الضباط، وقال "هم يريدون اختطاف الثورة بعد سنة ونصف السنة من بدء الثورة ليظهروا انهم هم الابطال وهم القادة الحقيقيون للثورة، ويقولون انهم يريدون توحيد الصفوف". واعتبر "ذلك كلمات طنانة ورنانة.. نحنا شبعنا منها".

والحقيقة أن الخلافات بين جبهة النصرة ومن خلفها جماعة الإخوان والمسلمين وبعض الضباط المنشقين عن الجيش العربي السوري بدأت منذ سنة تقريبا بعد سيطرة المعارضة على مناطق واسعة في الشمال السوري في ريفي حلب وإدلب واتخذت الخلافات شكل الصراع العسكري بين الطرفين في احياء عديدة في حلب وفي الريف الشمالي للمدينة بعد قيام جبهة النصرة بإنشاء "الهيئة الشرعية" التي تعتبرها أطياف المعارضة الأخرى حكومة امر واقع أقامتها جبهة النصرة وجماعة الإخوان المسلمين لفرض قراراتها وسلطتها على المعارضة وعلى المناطق الخاضعة لسيطرتها.

معركة خناصر..

في شهر شباط/فبراير الماضي وقع الطلاق النهائي بين جبهة النصرة ورياض الأسعد على خلفية معارك الريف الشرقي لحلب عند تقدم  رتل من الجيش العربي السوري لفك الحصار عن مطار حلب المدني ومطار النيرب العسكري، وخلال تقدم رتل الجيش في المنطقة حصلت مواجهات عنيفة في بلدة خناصر بين الرتل المتقدم ومجموعات من جبهة النصرة كانت متمركزة في المدينة، وسرعان ما وجهت جبهة النصرة عبر مواقع التنسيقيات في المنطقة نداء استغاثة للجيش الحر لإرسال سلاح وذخائر وقوات اسناد الى المنطقة، بينما أرسلت النصرة حوال الف مسلح الى مدينة السفيرة المجاورة لخناصر والتي تحاصر منها النصرة معامل الدفاع ومطاري حلب المدني والعسكري.

سيطر الرتل العسكري السوري على خناصر، وبينما كان مسلحو النصرة ينتظرون تقدمه من خناصر مباشرة باتجاه مدينة السفيرة التي تحصنوا بها غير الرتل اتجاه تقدمه بشكل مفاجئ متجها جنوبا في حركة التفافية، ما جعل جبهة النصرة تطلب على وجه السرعة من رياض الأسعد إرسال الف مسلح الى بلدة تل عرن لمواجهة الرتل المتقدم، وارسلت الجبهة العقيد المنشق عبد الستار العكيدي قائد المجلس العسكري الذي تسيطر عليه الى السفيرة، ومنها خرجت اولى الاتهامات لرياض السعد والمجموعات المسلحة التي تخضع لأوامره بالخيانة وبسرقة الأموال ومنع الذخيرة والسلاح عن المسلحين في دير بعلبة في حمص وعدم إرسال المدد في مواجهة الرتل المتقدم لفك الحصار عن مطار حلب .

بعد معركة خناصر وتمكن الجيش السوري من فك الحصار عن مطاري حلب المدني والعسكري، نقلت جبهة النصرة مئات المقاتلين من الشمال السوري الى مدينة الرقة والى بعض مناطق دير الزور ومنها بلدة الميادين، التي زارها الأسعد في تحرك استفزازي ضد النصرة التي نفذت تهديداتها بمحاولة قتله التي اسفرت عن بتر ساقه وهذا ما سوف يؤدي حتما الى نهاية الأسعد الميدانية بعد سنة ونصف من هربه الى تركيا.


طباعة المقال طباعة المقال
Back عودة إلى الصفحة السابقة
Back عودة إلى الصفحة الرئيسية
 
أرسل تعليقك على المقال
الاسم:
الرمز السري


الرجاء تأكيد الرمز السري
عنوان التعليق
نص التعليق
بنك البركة
بنك بيمو
المناطق الحرة السورية ..مراكز توزيع إقليمية وبوابة عبور بين الشرق والغرب
المناطق الحرة السورية
المدينة الصناعية في عدرا
المدينة الصناعية بعدرا
هيئــة الاستثمــار السوريــة
هيئة الاستثمار
اضغط هنا...لمعرفة نتائج سحب يانصيب معرض دمشق الدولي
اضغط هنا...نتائج سحب يانصيب
إستفتاء
بعد الانعطافات الغربية نحو سورية..هل تعتقد أن الأزمة بدأت بالانتهاء؟
نعم
لا

الماسة السورية 2009-2015