28:11:2014
 
الفتوة فاز وتصدر..والمصفاة عبر المحافظة وتقدم والتعادلات مستمرة في دوري الدرجة الأولى :::  قضية المثلية الجنسية لخالد أبو النجا ونور الشريف الى الواجهة مجدداً :::  أمريكا تندد بالغارات الجوية السورية على معاقل داعش في الرقة :::  روسيا: اضطرابات فيرغسون دليل على أن واشنطن لا يحق لها أن تعطي دروسا في حقوق الانسان :::  مقتل مصمّم أزياء ملكة جمال الهندوراس بعد مرور أسبوع على مقتلها :::  تعاون أمني بين دمشق وواشنطن عبر بغداد...موسكو: جمع السلطة السورية والمعارضة أمر صعب- :::  سورية والمقاومة وروسيا وإيران.. ومعادلات القوة الجديدة :::  السعودية... و "قنبلة الإرهاب" المرتدة ... :::  كلام عن الحوار ومضمونه.. والمحكمة الدولية...ماذا سيقول الحريري اليوم؟ :::  تعيين شقيقة الزعيم الكوري الشمالي في منصب قيادي في الحزب الحاكم :::  هل تؤسّس زيارة المعلم لروسيا إلى تسريع الحسم العسكري والحل السياسي في سورية؟ :::  إسرائيل والتفاهم النووي في فيينا: أهون الشرّين! :::  وصية صباح..افرحوا وارقصوا وادبكوا في يوم رحيلي :::  صورة فاضحة للرئيس الامريكي الأسبق بيل كلينتون مع فتاة إسرائيلية :::  قطر: معسكر لتدريب مسلحين سوريين :::  مبادرة دي ميستورا.. والوقت الضائع :::  لقاء المنتصرين الجدد.. أي عالم.... :::  تركيا : الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يندد بما أسماه "وقاحة" الولايات المتحدة في الأزمة السورية :::  حصار الثلوج يدقّ باب حرب القلمون الثالثة... :::  الجيش يواصل هجومه لاستعادة الشيخ مسكين :::  الجيش السوري يدمر أوكار الدواعش في ريف حماه :::  موسكو تقترح طرد الولايات المتحدة من الناتو لكي يعم الأمن والأمان أوروبا :::  السمك.. كنز صحي يساعد في الإقلاع عن التدخين :::  أسطورة كرة القدم إلى العناية المشددة في ساو باولو :::  بمشاركة العشرات من شركات الأدوية والتجهيزات الطبية والمخبرية والتأمين الصحي...معرض "كوزموستايل" ينطلق في السابع من الشهر القادم في الداما روز :::  بعد أن وصل أعتاب الـ207..الدولار يتراجع بعد تدخل المركزي وميالة يتوعد :::  لماذا استقبل الرئيس بوتين المعلم ولم يستقبل الأمير فيصل؟!..ولماذا العودة لطلب صواريخ "اس300" :::  الخبر: "غراندايزر" يظهر في جامعة حلب .. ابن رئيس الجامعة قد يدخل " غينيس " :::  الزعبي: كان أولى للخارجية الأمريكية أن تحترم أرواح الضحايا الأمريكيين على أيدي إرهابيي تنظيم "داعش" وألا توجه الاتهامات المفبركة إلى الدولة السورية :::  الحريري لا يريد رئيسا للبنان يتفاهم مع الرئيس الأسد و لا حوار مع حزب الله حتى ينسحب من سورية :::  داعش يقطع شبكات الاتصالات في الموصل ويعزلها عن العالم :::  التلفزيون الكندي يعلن اختراق الجيش السوري الالكتروني لمواقعه..ومؤسسات بريطانية تعلن عن هجوم الكتروني عليها :::  ميسي يفجر المفاجأة قريبا..يلحق بمورينيو إلى تشيلسي :::  موسكو ـ دمشق: الدستور والرئاسة والجيش والانتخابات ثوابت التسوية :::  دمشق وموسكو شراكة نفطية وعسكرية استراتيجية لقرن آتٍ .. :::  فضيحة التماسيح الأممية التي ذهبت الى بيروت .. بين "الحئيئة" والخيال ..بقلم نارام سرجون :::  مفاجأة الجيش... تقدم في ريف إدلب الجنوبي ...و رياح نبل والزهراء بما لا يشتهي المسلحون :::  السعودية أحبطت القرار...النفط في ادنى مستوى له بعد قرار اوبك الإبقاء على سقف الانتاج ::: 
المصرف الدولي للتجارة و التمويل
المناطق الحرة السورية ..مراكز توزيع إقليمية وبوابة عبور بين الشرق والغرب
المناطق الحرة السورية
العقيلة
سوق دمشق للأوراق المالية
سوق دمشق للأوراق المالية
القائمة البريدية
أدخل بريدك الالكتروني للاشتراك بقائمتنا البريدية و الحصول على آخر الأخبار
ابتسامات
ابتسامات
الصورة تتكلم/ المظاهرات في أمريكا...
صورة و تعليق
نضال حمادة - 2013/04/06

تعرض رياض الأسعد العميد المنشق عن الجيش العربي السوري لمحاولة اغتيال في بلدة الميادين في محافظة دير الزور، نتج عنها مقتل أحد مرافقيه وأصيب الأسعد بجروح خطيرة وتم بتر ساقه اليسرى جراء العبوة التي وضعت تحت مقعده في السيارة التي كان يستخدمها في تنقلاته في تلك المنطقة. وكان الأسعد قد وصل الى محافظة دير الزور قادما من تركيا ودخل قرية الميادين التي تعتبر مع المناطق المحيطة بها مركز نفوذ قوي لجبهة النصرة، التي دخل معها الأسعد بخلاف وشقاق عميقين بعد معركة فك الحصار عن مطار حلب العسكري خلال شهر شباط الماضي.

وكان رياض الأسعد، قال في شهر أيلول/سبتمبر الماضي أن بعض الضباط المنشقين يريدون أن يقضوا على "الجيش السوري الحرّ" الذي قال إنّه بات عنواناً عريضاً لـ"الثورة السوريّة"، بهدف مسح وشطب ما انجزته، متهما السفير الفرنسي في سوريا بالضغط عليه، قائلا لقد وصلت الى الاجتماع العسكري لـ"الجيش الحر" في اسطنبول لأجد السفير الفرنسي موجودا في الاجتماع بالإضافة الى أعضاء في المجلس الوطني السوري، (الذي يسيطر عليه الإخوان المسلمون).

يومها اعرب الأسعد عن خشيته من أن يتهم في وقت من الأوقات بالخيانة من قبل هؤلاء الضباط، وقال "هم يريدون اختطاف الثورة بعد سنة ونصف السنة من بدء الثورة ليظهروا انهم هم الابطال وهم القادة الحقيقيون للثورة، ويقولون انهم يريدون توحيد الصفوف". واعتبر "ذلك كلمات طنانة ورنانة.. نحنا شبعنا منها".

والحقيقة أن الخلافات بين جبهة النصرة ومن خلفها جماعة الإخوان والمسلمين وبعض الضباط المنشقين عن الجيش العربي السوري بدأت منذ سنة تقريبا بعد سيطرة المعارضة على مناطق واسعة في الشمال السوري في ريفي حلب وإدلب واتخذت الخلافات شكل الصراع العسكري بين الطرفين في احياء عديدة في حلب وفي الريف الشمالي للمدينة بعد قيام جبهة النصرة بإنشاء "الهيئة الشرعية" التي تعتبرها أطياف المعارضة الأخرى حكومة امر واقع أقامتها جبهة النصرة وجماعة الإخوان المسلمين لفرض قراراتها وسلطتها على المعارضة وعلى المناطق الخاضعة لسيطرتها.

معركة خناصر..

في شهر شباط/فبراير الماضي وقع الطلاق النهائي بين جبهة النصرة ورياض الأسعد على خلفية معارك الريف الشرقي لحلب عند تقدم  رتل من الجيش العربي السوري لفك الحصار عن مطار حلب المدني ومطار النيرب العسكري، وخلال تقدم رتل الجيش في المنطقة حصلت مواجهات عنيفة في بلدة خناصر بين الرتل المتقدم ومجموعات من جبهة النصرة كانت متمركزة في المدينة، وسرعان ما وجهت جبهة النصرة عبر مواقع التنسيقيات في المنطقة نداء استغاثة للجيش الحر لإرسال سلاح وذخائر وقوات اسناد الى المنطقة، بينما أرسلت النصرة حوال الف مسلح الى مدينة السفيرة المجاورة لخناصر والتي تحاصر منها النصرة معامل الدفاع ومطاري حلب المدني والعسكري.

سيطر الرتل العسكري السوري على خناصر، وبينما كان مسلحو النصرة ينتظرون تقدمه من خناصر مباشرة باتجاه مدينة السفيرة التي تحصنوا بها غير الرتل اتجاه تقدمه بشكل مفاجئ متجها جنوبا في حركة التفافية، ما جعل جبهة النصرة تطلب على وجه السرعة من رياض الأسعد إرسال الف مسلح الى بلدة تل عرن لمواجهة الرتل المتقدم، وارسلت الجبهة العقيد المنشق عبد الستار العكيدي قائد المجلس العسكري الذي تسيطر عليه الى السفيرة، ومنها خرجت اولى الاتهامات لرياض السعد والمجموعات المسلحة التي تخضع لأوامره بالخيانة وبسرقة الأموال ومنع الذخيرة والسلاح عن المسلحين في دير بعلبة في حمص وعدم إرسال المدد في مواجهة الرتل المتقدم لفك الحصار عن مطار حلب .

بعد معركة خناصر وتمكن الجيش السوري من فك الحصار عن مطاري حلب المدني والعسكري، نقلت جبهة النصرة مئات المقاتلين من الشمال السوري الى مدينة الرقة والى بعض مناطق دير الزور ومنها بلدة الميادين، التي زارها الأسعد في تحرك استفزازي ضد النصرة التي نفذت تهديداتها بمحاولة قتله التي اسفرت عن بتر ساقه وهذا ما سوف يؤدي حتما الى نهاية الأسعد الميدانية بعد سنة ونصف من هربه الى تركيا.


طباعة المقال طباعة المقال
Back عودة إلى الصفحة السابقة
Back عودة إلى الصفحة الرئيسية
 
أرسل تعليقك على المقال
الاسم:
الرمز السري


الرجاء تأكيد الرمز السري
عنوان التعليق
نص التعليق
بنك البركة
بنك بيمو
المدينة الصناعية في عدرا
المدينة الصناعية بعدرا
هيئــة الاستثمــار السوريــة
هيئة الاستثمار
اضغط هنا...لمعرفة نتائج سحب يانصيب معرض دمشق الدولي
اضغط هنا...نتائج سحب يانصيب
إستفتاء
ارتفاع جديد في أسعار المحروقات ( المازوت والبنزين) ...برأيك القرار مدروس من الحكومة يتبعه تعويض ودعم للمواطن أم قرار عشوائي ؟
قرار مدروس
قرار عشوائي

الماسة السورية 2009-2014